Archived: فصائل الجيش الحر تكشف تفاصيل مهمة حول الانسحاب من السفيرة


1395304_600218586705469_1921449090_nسعيد جودت- كلنا شركاء:

أصدرت غرفة العمليات في مدينة السفيرة بياناً كشف اللثام عن تفاصيل هامة جداً رافقت معارك السفيرة ومن ثم الانسحاب منها، وأبرز تلك التفاصيل:

1- الكتائب والألولوية التي كانت موجودة في السفير هي: (جيش الإسلام . حركة أحرار الشام الإسلامية . جبهة النصرة .لواء التوحيد . أنصار الخلافة . أمجاد الإسلام . أحرار دارة عزة . لواء السلطان محمد الفاتح وبعض الكتائب المستقلة من أبناء السفيرة).

2- المجلس العسكري لم يشارك في العمليات.

3- “داعش” لم يكن لها أي مشاركة أو دور أو تواجد في السفيرة للتصدي لقوات النظام، رغم طلب الفصائل المقاتلة منها  المؤازرة غير مرة.

4- في المرحلة الأولى استطاعت الفصائل السيطرة على قسم كبير من الطريق من خناصر إلى السفيرة.

5- أرسل النظام رتلاً عسكرياً بقيادة العقيد “سهيل حسن” رئيس قسم المخابرات الجوية في حماة، ورجل المهام الخاصة الذي يعتمد عليه جميل حسن، ما يؤكد الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام بأن بشار الاسد بدأ يفقد الثقة حتى بقوات الحرس الجمهوري الذين عجزوا عن تحقيق أي نصر على فصائل الجيش الحر في حلب، ما دفعه للإعتماد على ضابط في حماة لهذه المهمة.

6- اتبعت قوات النظام سياسة الأرض المحروقة، وشنت هجوم شديد استخدمت فيه القصف الجوي الكثيف والغزير جداً حتى بلغ عدد البراميل التي ألقيت على السفير 450 برميل و 700 صاروخ، فضلاً عن صواريخ الكورنيت الحرارية، خلال فترة الصمود والتي بلغت 27 يوماً.

7-سقطت لفصائل الجيش الحر أكثر من أربعين شهيد وأعداد كبيرة من الجرحى.

وكانت فصائل الجيش الحر وعلى رأسها لواء التوحيد أعلنت بعيد الانسحاب من السفيرة أن المعارك لم تنتهي.

لمتابعة بيان لواء التوحيد http://www.all4syria.info/Archive/108590

 

يشار أن فصائل الجيش الحر التي كانت قد سحبت اعترافها بهيئة الاركان في أيلول الماضي تحولت إلى تشكيل ما يسمى ” الغرف العسكرية” في المناطق والمحافظات والجبهات، بدلاً من المجالس العسكرية التابعة لرئاسة هيئة الأركان. وجرى الإعلان عن تشكيل الغرفة الأولى في غوطة دمشق في الرابع والعشرين من أيلول الماضي حين أعلنت تشكيلات وفصائل الجيش الحر في دمشق وريفها عن تشكيل :” غرفة عمليات دمشق الرئيسية لإسقاط الأسد في دمشق وريفها)، والتي تشكلت حينها من ” لواء الإسلام- ألوية الفرقان- ألوية الحبيب المصطفى- حركة أحرار الشام الإسلامية- ألوية وكتائب الصحابة- لواء جيش المسلمين”.  

لمتابعة خبر تشكيل “غرفة عمليات دمشق”                               http://www.all4syria.info/Archive/100431

 

نص البيان الصادر عن غرفة العمليات في السفيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن غرفة العمليات في مدينة السفيرة

بعد سيطرة جيش النظام النصيري على طريق الإمداد من حماه إلى حلب وارتكاب الجرائم بأهلها وإلقاء الجثث في الآبار 

بعد القتل والحرق اجتمع قادة الألوية والكتائب الموجودة في مدينةالسفيرة ووضعوا خطة لاستعادة الطريق والقرى الواقعة على أطرافه وتمثلت الألوية والكتائب بـ

(جيش الإسلام . حركة أحرار الشام الإسلامية . جبهة النصرة .لواء التوحيد . أنصار الخلافة . أمجاد الإسلام . أحرار دارة عزة . لواء السلطان محمد الفاتح وبعض الكتائب المستقلة من أبناء السفيرة ، باستثناء فصيل “دولة العراق والشام” , التي لم يكن لها أي عمل أو وجود في المنطقة 

وبفضل الله  تعالى فتح الله على أيدي المجاهدين , و كتب النصر لهم وأخذوا الطريق بالكامل من خناصر إلى السفيرة ما عدا( قرية خربرش ) التي كانت حاجزا قريبا من البحوث العلمية التي تحوي على الكيماوي .

و تمكن المجاهدون من الحفاظ على الطريق فترة طويلة , إلى أن جاء رتلا عسكريا بقيادة (سهيل الحسن ) حيث تصدى له المجاهدون قبل خناصر و بعدها وبسبب شدة القصف و غزارة النيران والقصف الجوي الكثيف وراجمات الصواريخ اضطر المجاهدون الى التراجع نحو قرية أبو دريخة حيث ثبتوا فيها يومان ثم تراجعوا إلى قرية أبو جرين و استمرت المعارك و الاشتباكات فيها خمسة أيام خسرنا فيها عددا من إخواننا بين شهيد و جريح.

كانت معركة غير متكافئة , لأن ائتلاف ميليشيات الأسد استعملت سياسة الأرض المحروقة, وبسبب الخذلان الذي وجده المجاهدون من فصائل أخرى كانت منهمكة في السرقة والدفاع عن مقراتها فأخذت عصابات الأسد يقصف القرية بالبراميل المتفجرة و الصواريخ المختلفة و الهاون و الدبابة و المدافع بجميع أنواعها , حتى اضطر المجاهدون أن ينتقلوا إلى السفيرة فقاموا بتجهيز المدينة بالخنادق والمتاريس و الحفر الفردية , و اتخذوا أماكنهم و أخرجوا المدنيين حفاظا على حياتهم , ومر على المدينة سبعا و عشرين يوما لم يتوقف القصف خلالها , و الذي أضافه النظام على إجرامه هذه المرة , البراميل المتفجرة التي كادت تمسح المدينة عن الخارطة لما خلفته من دمار هائل و فظيع ،حيث بلغ عدد البراميل قرابة (450)   برميل خلال السبع وعشرين يوما كما بلغ عدد القذائف و الصواريخ بمعدل 
( 700 )
قذيفة وصاروخ يوميا،  بالإضافة إلى استهداف مداخل المدينة بصواريخ الكورنيت الحرارية , مما تسبب بقطع طرق الامداد .حتى أصبح الوضع لا يطاق فلجأنا إلى إخواننا المجاهدين في المناطق المجاورة نطلب عونهم ومددهم و نصرتهم ,ولكن دون جدوى، و أخذ النظام يزيد من قوته و عتاده و قصفه , بينما نحن أخذ يزيد فينا التعب و الشهداء و الجرحى , فكان لا بد من الخروج من المدينة لنحافظ على ما تبقى من مجاهدينا الابطال , وبعد أن قطعنا الأمل بنصرة المجاهدين لنا .

وللأمانة نذكر بعض أعداد الشهداء الذين ارتقو في المعارك التي خاضها المجاهدون مع كلاب الأسد.

أولا : شهداء جيش الإسلام من أبناء السفيرة 14 شهيد

شهداء جيش الإسلام من منبج 3 شهداء 

أما الجرحى لجيش الإسلام 20 جريحا.

ثانيا: عدد الشهداء في حركة أحرار الشام 5 شهداء 

بالإضافة إلى 11 جريحا 

كما قدم لواء التوحيد 15 شهيد و20 جريحا

وقدم لواء السلطان محمد الفاتح 3 شهداء و4 جرحى 

كما ارتقى الكثير من الشهداء في باقي الألوية والكتائب وجرح الكثير أيضا.

وفي الختام نترحم على شهدائنا و نسأل الله أن يكتب الشفاء العاجل للمصابين والجرحى وفيما يخص الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي من أن فصيل “دولة العراق والشام” كان موجودا مع الاخوة المجاهدين في السفيرة و قاتلت معهم ايضا فهو خبر غير صحيح إذ لا وجود لها في المنطقة مع العلم أننا طلبنا منها المؤازرة مرارا ولكن في كل مرة تعد بعمل ضخم و سقطت المدينة في قبضة ميليشيات الأسد و خرجنا من المدينة و لم تأتنا أية مؤازرة منهم و لم نر أي عنصر منهم يضرب رصاصة في السفيرة . 

ونحن في ختام هذه الحقائق نوجه رسالة إلى مجهولي التويتر ومواقع التواصل الاجتماعي ان امسكوا عليكم لسانكم وكفوا عن الكاذب فان الكذب يهدي الفجور والفجور يهدي إلى النار فالمجاهدون الذين خرجوا لم يطلبوا منكم الثناء ولا الشكر فإن اجرهم على الله ولكن يطلبوا منكم التثبت قبل اطلاق التهم جزافا وألا تكونوا عونا لأعدائهم عليهم فإن هذا سيزيل المجاهدين ويضع قوما ظلاما ما بذلوا الى كل رخيص لنصرة امتهم هذا وإن بذلوه فانتبهوا معاشر الناس ولا تجعلوا ما تقوله السنتكم وبال عليكم يوم القيامة

والله غالب على امره ولو كره الكافرون

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org