بيان استقالة ” محمود عادل بادنجكي” من اتحاد الديمقراطيين


Untitled نظراً لانعدام الديموقراطيّة والشفافيّة في (اتّحاد الديموقراطيين السوريين)، والذي كان أملاً للكثيرين من أبناء الشعب السوريّ، الذي كان يعوّل على تكاتفنا لتحقيق أمانيه بالحريّة والكرامة والعدالة.

أعلن استقالتي من المكتب التنفيذي للاتّحاد، مبدياً اعتذاري من شعبنا الذي ينتظر بصيص ضوء لتخليصه ممّا يحيق به من حيف وظلم غير مسبوق في هذا العالم، وعدم قدرة الكثير من قوى المعارضة على اجتراح حلّ أو إيجاد مخرج، أو تحقيق انتصار ناجز.

لقد حاولتُ وجهدتُ مع الكثير من الزملاء في الاتّحاد حتّى آخر لحظة على الحفاظ على تماسك ووحدة الاتّحاد، لكنّ الإرادة الفرديّة لبعض المتحكّمين بمقدّراته، تسير به في غير ماكان مأمولاً منه، ولا أدلّ على ذلك من استقالة العديد من أعضاء المكتب التنفيذي والذين بلغوا خمسة أعضاء حتّى الآن، وآخرون في الطريق إليها، ولا يمكن أن أكون شاهد زور في أيّ موقع أكون فيه.

لقد كانت رسالتي في الاتّحاد هي التقريب بين التيّار الديموقراطيّ، والتيّار الإسلاميّ الوسطيّ، لأنّ مايجمعهما الكثير من المشتركات، ووحدة الهدف والمصير. وآملُ أن يكمل المخلصون الطريق لتحقيق ذلك، واضعاً نفسي خادماً لهذا المشروع الوطنيّ أينما كنتُ.

محمود عادل بادنجكي

 للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org

Print Friendly