575 غارة على المليحة خلال 79 يوم و تكلفة حملة الأسد فاقت المليار دولار


unnamedحسام محمـد: كلنا شــركاء

ارتفع عدد الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحربي التابع لجيش الأسد اليوم على المليحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق وما حولها إلى أكثر من عشرين غارة جوية عنيفة من متتالية خلال أقل من ساعتين اليوم, ليرتفع بذلك عدد الغارات من الطيران الحربي خلال تسعة وسبعون يوماً من الحملة العسكرية على المدينة إلى أكثر من /575 / غارة للطيران الحربي بمعدل / ثماني / غارات يومياً , وقد استخدم طيران في قصفه المدينة الصواريخ ( الفراغية , العنقودية , الموجهة ) – وذلك حسب تصريحات المتحدث باسم مجلس قيادة في ريف دمشق عمر حمـزة لكـلنا شُـركاء.

وأضاف حمزة بأن حصيلة الحملة منذ 79 يوماً وللآن خلفت مائتان وخمسون شهيد بينهم خمسون مدني تقريبا ، وألف وخمسمائة جريح بينهم ” مئة امرأة و ستون طفل “, وقتلى النظام والمليشيات الشيعية المرافقة له قرابة ألف وخمسمائة قتيل وأكثر من ثلاثة ألاف جريح بينهم مقاتلين من العناصر الشيعية العراقية واللبنانية, وأن الحملة العسكرية التي يستمر بها جيش الأسد على المليحة تجاوزت قيمتها بحسب التقديرات المليار دولار أمريكي موزعة بين أسلحة وذخائر نوعية ورواتب للميلشيات الشيعية المقاتلة بجانب قواته.

وأشار أن نظام الأسد استهدف المدينة بقرابة / 560 / صاروخ ’’ أرض – أرض ’’ بمعدل سبعة صواريخ يومياً و تحوي هذه الصواريخ مادة النابالم الحارقة، و بأكثر من / 4200 / قذيفة ” قذائف هاون وراجمات صواريخ ومدفعية ميدانية ” بمعدل / 44/ قذيفة أو راجمة يومياً، لتبلغ  نسبة الدمار في البلدة بشكل كامل 85 % أصابت الأحياء السكنية والمرافق الخدمية و المساجد و المدارس والمقابر و لبنى التحتية و غيرها، و.البلدة حالياً خالية من المدنيين بعد أن شهدت نزوحاً داخلياً لأكثر من خمسة ألاف عائلة باتجاه بلدات و قرى و مدن الغوطة الشرقية نظراً لاستحالة البقاء في البلدة نتيجة القصف الجنوني على الأحياء السكنية فيها.

كما أكد الناطق الإعلامي إلى تواصل الاشتباكات التي تعتبر هي الأعنف بين كتائب المعارضة السورية المسلحة وقوات الأسد في المدينة وما حولها استطاعت فيها كتائب الثوار من تحرير عدد من النقاط التي كانت تحت سيطرة جيش الأسد و استعادة أحد الأبنية الهامة , حيث تم تكبيد العناصر الشيعية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد, وتم انتشال خمس جثث لقتلى النظام اثنان منهم لبنانيان وعشرات الجثث مازالت مرمية على الأرض ويقوم النظام بمحاولات سحبها من الموقع

وأن أهم محاور الاشتباكات  في الجهة الجنوبية – مزارع البلدة المتاخمة لبلدة شبعا والجنوبية الشرقية – مزارع البلدة المتاخمة لبلدة زبدين-  والشرقية الشمالية – مزارع البلدة المتاخمة لطريق حتيتة الجرش-  والشمالية – مزارع البلدة المتاخمة للطريق الواصل مع مفرق جسرين-  في محاولة من قبل قوات النظام في اقتحام البلدة و التقدم في عملية الالتفاف “الحصار”  استكمالاً لخطة “فكي الكماشة” التي يتبعها النظام في عملياته على أرض المعركة.

11

 للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org