“زهران علوش” لـ “كلنا شركاء”: “داعش” عدو للثورة، واختطاف “زيتونة” يخدم النظام


lwsh-300x169براء عبد الرحمن: كلنا شركاء

أكد “زهران علوش” قائد جيش الإسلام في حديث لـ “كلنا شركاء” أن تنظيم “داعش” عدو للأمة وللثورة، واعتبر التنظيم فصيل مجرم  لديه إرتباط مع المخابرات الإيرانية والسورية، ويتبع منهج الخوارج الذي قاتلهم علي بن أبي طالب.

وحول مصير الناشطة “رزان زيتونة” المختطفة في الغوطة الشرقية، قال: أن جيش الإسلام فتح تحقيقاً بالقضية ولم يغلق بعد وأن اختطاف زيتونة يضر بالثورة، لا يخدم مصالحها بل يخدم النظام، وأكد أنه لا تواجد  مقرات أمنية أوعسكرية تابعة لجيش الإسلام بالقرب من المكان الذي تم إختطاف زيتونة وأصدقائها منه.

وبخصوص أنباء مفاوضات تبادل الأسرى بين جيش الإسلام والنظام أجاب: “لا مانع لدينا من مبادلة الأسرى بأسرى أهالينا لدى النظام  وقد تلقينا عروضاً من وسطاء للتفاوض وقد وافقنا لكن النظام يرواغ ويماطل”.

 وكان قائد جيش الإسلام عقد مؤتمراً صحفياً في مدينة دوما حضره أبرز الناشطيين الإعلاميين ومراسلي القنوات والصحف المتواجدة في الغوطة. وتطرق “علوش” إلى التطورات المتسارعة التي تعيشها المنطقة، معتبراً   أن الحرب على “داعش”  بدأت، وأن أي قائد في تنظيم “داعش” بات هدفاً مشروعاً، إلا في حال استسلامهم، وتسجيل توباتهم.

وتركزت غالبية الأسئلة المطروحة حول الأحداث الأخيرة بين تنظيم “داعش” والثوار، وحول إحتمال تطور الأمور وحدوث إشتباكات مع تنظيم “داعش”، وهل ستؤثر عملية القضاء على داعش داخل الغوطة،على جبهات المليحة وجوبر.

  للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org