عدد سكان الساحل يقارب عتبة 3.5 مليون نسمة


unnamedكمال شيخو: كلنا شركاء

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تقرير خاص عن سورية صدر يوم أمس، أن “عدد سكان المناطق الساحلية في سورية، والتي بقيت في منأى عن النزاع الدائر في البلاد، ارتفع بنسبة 50 في المئة، مع تزايد أعداد النازحين من أعمال العنف”.

وبحسب المكتب المركزي للإحصاء لعام 2012، بلغ عدد سكان محافظة اللاذقية (1262000) نسمة، وبلغ عدد سكان محافظة طرطوس (978000)، وبعد زيادة 50 بالمائة بعد نزوح اهالي المناطق الساخنة المجاورة، قارب عدد سكان المحافظات الساحلية في سورية حوالي ثلاثة ملايين ونصف نسمة.

وأشارت اللجنة في بيان نشر على موقعها الرسمي أنه “وصل عدد يربو على مليون شخص إلى اللاذقية وطرطوس منذ بداية النزاع، ما أدى إلى تضخم عدد السكان المحليين بنسبة 50 في المئة”.

وحذر المهندس المائي في اللجنة باتريك لويزييه ان “موجة النزوح تؤدي إلى صعوبات لدى النازحين والمجتمعات المضيفة على السواء”. وأضاف “استنفدت الموارد المحلية إلى أقصى درجة، والسلطات تكافح لمواكبة التدفقات الأخيرة من الأسر التي فرت من حلب والمناطق الأخرى المتضررة مباشرة من جراء أعمال العنف”.

وأوضحت اللجنة أنها كثفت توزيع المواد الغذائية والحاجات الأساسية للنازحين بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري، وقدمت مساعدات إلى نحو 160 ألف نازح في طرطوس واللاذقية في حزيران الماضي.

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org