تنظيم “داعش” يغير اسم مدينة دير الزور لتصبح “ولاية الخير”


اهالي البوكمال يبايعون

كمال شيخو: كلنا شركاء

غير تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) اسم محافظة دير الزور- شرق سورية- ليصبح اسمها الجديد ولاية الخير، بعد سيطرته على أغلب المناطق في الريف الشمالي والشرقي التي كانت تحت سيطرة تشكيلات المعارضة المسلحة. وبحسب نشطاء إنّ ولاية الخير اصبح الاسم الرسمي الذي يُطلقه التنظيم على دير الزور، وتصدر البيانات والمعاملات الرسمية بهذا الاسم، ويسعى التنظيم لتصبح الولاية الثانية تحت سيطرته بشكل كامل، بعد ولاية الرقة.

وقرر التنظيم ضمها لدولة الخلافة الاسلامية تحت راية الخليفة أبو بكر البغدادي، وأكد ناشطون أن تنظيم الدولة الاسلامية يتلقى مبايعة جماعات وتشكيلات إسلامية كانت معارضة له في دير الزور، وشملت المبايعات الجديدة فصائل وكتائب محلية كانت تنتمي إلى جبهة النصرة العدو اللدود لتنظيم الدولة الاسلامية، وحركة أحرار الشام اللتان خاضتا معارك شرسة لطرد التنظيم من مناطق نفوذهم.

وأعلن التنظيم منح ما وصفه بـ “صكوك توبة” لمن يعلن توبته عن قتاله من جانب فصائل المعارضة المسلحة في محافظة دير الزور التي سيطر على معظم مساحتها مؤخراً.

 

 للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org