Archived: مقتل مطرب شعبي في معارك اللاذقية، والنظام يصدر قوائم جديدة للاحتياط فيها


Unbenannt

 غيث علي: كلنا شركاء

أفادت مصادر إعلامية في اللاذقية عن  وصول حوالي 2500 اسما للإحتياط أعمارهم تحت 40 عاما، وقالت تلك المصادر أن  سيارات الأمن باتت تتجول بشكل ملحوظ  بأحياء المدينة بحثا عن المطلوبين للجيش، تزامن هذا مع البطولات التي أبداها الثوار في تصديهم لحملة النظام على دورين، والتي أدت إلى مقتل العشرات في صفوف الشبيحة وقوات النظام، وكتائب البعث، بينهم المطرب “حذيفــة أنور فاضـــل” ابن قرية مشقيتا.

وكانت قيادة “حزب البعث” في اللاذقية  نعت رسميا 7 من عناصرها الذين قالت أنهم قتلوا في “دورين”، وهم: فراس محمد عباس، سمير صالح سلوم، نجدت سلمان شكوحي، أنور بديع صقر، محمد علي حموي، يامن برهان أبوعصا، ويوسف أسعد الديوب.

وقالت مصادر في اللاذقية أنه فضلاً عن القتلى، سقط عشرات الجرحى الذين نقلوا إلى المشفى العسكري في اللاذقية، ضمن معركة “صدى القصاص”، التي جاءت ردا على حملة عسكرية واسعة أطلقها النظام الأسبوع الفائت تحت مسمى “القصاص من جبل الأكراد”، وقالت تلك المصادر أن عائلات القتلى أطلقوا الرصاص بشكل ملفت من أمام المشفى العسكري عندما كان يصلون لنقل قتلاهم.

وذكرت مصادر إعلامية أيضاً  أن الدفاع الوطني في اللاذقية أصدر بياناً قال فيه أن  ان عدد القتلى في قمة النبي شيث( يونس ) بجبل الأكراد موثق بالاسم بيوم واحد 53 قتيل بينهم ضباط و27 جريحا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org