Archived: قيادي في حزم لـ “كلنا شركاء”: الجولاني طلب انهاء حزم … وصواريخ التاو بأمان


unnamed (2)

أسعد حنا: كلنا شركاء

بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة ادلب والتي ادت إلى توقف عمل حركة حزم إثر المعارك التي شنتها عليها جبهة النصرة مما أدى لفقدان ارواح حوالي الخمسمئة شخص من الطرفين وسيطرة النصرة على الفوج 46 وكامل مقرات الحركة , فيما وقع عدد من  مقاتلي حزم أسرى بيد النصرة وانتشر البعض الآخر بين المحافظات أو في تركيا.

كان لـ”كلنا شركاء” حوار مع القيادي في حركة حزم “سهيل الحمود” الذي عايش المعركة بتفاصيلها:

ما هو سبب الاقتتال الرئيسي بين النصرة وحركة حزم ؟

في البداية  أدعت جبهة  النصرة بأن حزم شاركت بالقتال مع جمال معروف ضد النصرة (خلال المعارك الأخيرة التي قامت خلالها النصرة بطرد معروف وتشتيت كتيبته), كما ادعت بأن مدفع 57 لدى حزم  بمنطقة “خان السبل “ضرب الرتل المتوجه لمقاتلة جمال وتأزم الوضع بعد استيلاء نصرة على مقرات حزم بخان السبل وحصول النصرة على اكثر من 20 ألية بين دبابة وعربات مدرعة.

وبعد مهاجمة النصرة  لمنطقة  خان السبل, تدخلت الفصائل بحلب وتم تحييد مدينة حلب بسبب الوضع السيء لجبهاتها  و الإنذار بهجمة للجيش عليها.

اما بالنسبة  لشخص “ابو عيسى الطبقة ” الذي  ادعت النصرة بأنها من اجله اعلنت الحرب فقبل اختفاء الشخص بزمن كان اجتماع بين “الشيخ حمود” امير النصرة بحلب وبين النقيب “ابو جلال” القائد العسكري لحزم, ذكر حينها  الشيخ حمود بأن اتت اوامر  وتوجيهات للجولاني بإنهاء الحركة واستئصالها ولكن ظروف مدينة حلب هي التي تؤجل العمل العسكري.

وبذلك عرفنا بأنهم سيخلقون حجج واهية للتذرع بحقهم بمهاجمة الحركة عاجلاً أم آجلاً.

هل قامت الحركة مع النصرة سابقاً بمعارك مشتركة ؟

أنا من جهتي كنت  أرابط مع النصرة بالشيخ نجار قبل استيلاء الجيش على المنطقة وحتى بمنطقة مزارع الملاح, وشاركت حزم مع النصرة أيضاً بمعارك الشيخ سعيد وخزانات خان شيخون ومعارك صد رتل مورك, مما يدل على أن النصرة لم تكن تعترض على سياسة الحركة ولا تقوم بتكفيرها.

كيف تعاملت حزم مع تهديدات وتنبيهات النصرة ؟

قبل الاقتحام الاول (الذي حاولت النصرة القيام به وفشلت) كانت حزم تلتزم بجميع قرارات  المحاكم الشرعية, أما  النصرة فكانت  لا تقبل بهذه القرارات

كيف استطاعت النصرة اقتحام مقرات حزم ؟

بتمام الساعة الخامسة والنصف من مساء ليلة الجمعة تاريخ 27/2/2015 تم قطع الكهرباء عن ريف منطقة المهندسين الواقع بجانب الفوج 46 ويعتبر الريف مقرات مشتركة لجميع الفصائل بحلب وبما انه قريب على الفوج فمقرات حزم تقع على الطريق الرئيسي للفوج, ومن ثم  ضربت النصرة حاجز الصومعة طبعاً “تمويه “لتشتت عناصر حزم عن الضربة وتم ضرب حاجز ارناز التابع لحركة حزم و الواقع بين الشيخ علي وبين المقرات الرئيسية  لحزم,  وتم ضرب المشتل الذي يعد القوة الثانية لحزم بعد الفوج 46.

قامت كتائب “جند الاقصى”  بمحاولتها  اقتحام المشتل ثلاث مرات وفشلت بذلك رغم انهم  دخلوا الساتر بعد التمهيد بكافة الاسلحة الثقيلة, فقاموا بتثبيت دبابة ومدفع 57 ومدفعين 23 على المحور الرئيسي للتمويه وانسحبوا على منطقة كتيان ليتسللوا من  هناك عبر نقطة شخص قائد مجموعة بحزم يدعى “زياد ابو احمد ” وتم دخول عناصر جند الاقصى للمشتل واشتبكت مع عناصر حزم لمدة  ساعتين ليسقط  المشتل  بيدهم وننسحب نحن باتجاه الفوج الساعة 10 ليلاً.

تجمعت عناصر حزم كلها بالفوج, لكن طبيعته التضريسية  المكشوفة من جميع الجهات أدت لإمكانية استهداف العناصر المنسحبة مما أدى لتصاوب العديد من حركة حزم.

الساعة 12 ليلاً تواصل الشرعي حزم مع ابو عارف قائد بالجبهة الشامية بناء على طلب قائد حزم, لكي تتدخل الجبهة الشامية وتستلم الفوج لعدم امكانية حركة حزم الصمود أكثر, فبدأت الجبهة الشامية تأخر الرد حتى اتصل  ابو عارف مع الشرعي حزم   وقال بأنه سيسيّر رتل للجبهة الشامية لكي  يستلم الفوج ولكن لم يصل هذا الرتل, وتأخر الرد من الجبهة الشامية كما قُطع تواصل ابو عارف مع الشرعي حزم الذي كان عن طريق “الواتس اب” وبعد الساعة الثالثة فجراُ عرفنا بأنها كانت لعبة بين النصرة والجبهة الشامية حيث انه عند بزوغ الفجر  إن لم تكن النصرة قد سيطرت على الفرج تأتي الجبهة الشامية  بحجة المؤازرة وتستلمه لتسلمه لاحقاً للنصرة.

ماذا حل بالسلاح الموجود بالفوج وهل سيطرت النصرة على صواريخ التاو ؟

بعد ما اكتشفنا ألعوبة الجبهة الشامية وفقدنا الأمل باستمرار سيطرتنا على الفوج  تم حرق مستودع قذائف الدبابات وحرق مستودع ذخيرة ثاني بالفوج, كما قمنا بسحب باقي الذخيرة التي كانت بالسيارات لمكان آمن.

تفاجئت النصرة بعدم وجود السلاح الذي توقعته في الفوج, اما بالنسبة لصواريخ التاو فهي بمكان آمن ولن تحصل عليها النصرة, وما الصور التي بثتها انها بين ايديها إلا عبارة عن فراغات الصواريخ المضروبة سابقاً, ويمكن التأكد من ذلك من الصور نفسها حيث أن  الصاروخ الذي بالصورة ليس له غطاء من الأعلى ولا قاعدة سوداء من الأسفل, كما أن هذه الفوارغ كانت موجودة بالمطبخ وليس بمستودع الذخيرة.

ما هو مصير حزم الآن ؟

عناصر حزم بعضهم التزم  البيوت “غير معروفين للنصرة أنهم مقاتلين حزم ” أما عن حزم بمنطقة دارة عزة بايعت/ ابن تيمية / و البعض الآخر من  العناصر التجؤوا لفصائل بحلب والبعض الآخر أصبح في  تركيا.

كما أود بالنهاية أن أذكر أنه هناك عناصر من (( امجاد الاسلام التابع لجيش مجاهدين التابع للجبهة الشامية)) شاركت بالعمل مع النصرة ﻷنه بوقت العمل سمعنا على القبضات جملة ” امجاد الاسلام غير جاهز لسا” فرد عليه امير اقتحام النصرة “لا تجيبوا أسماء فصائل عالقبضات” وأيضاً هناك رماة دبابات من امجاد الاسلام شارك بالعمل.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org