Archived: التخابر مع “جمال معروف” .. تهمة يوجهها “جند الأقصى” للأهالي في ريف ادلب


unnamed

 محمد إقبال بلو: كلنا شركاء

اعتقل تنظيم “جند الأقصى” العديد من المدنيين في ريف ادلب الجنوبي خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن وجه إليهم تهماً مختلفة كان أبرزها “التخابر مع جمال معروف” بينما لفقت تهم أخرى باللصوصية لآخرين، فيما اعتقل التنظيم بعض اللصوص بالفعل حسب مصادر في بلدات “كفرسجنة وبسقلا وكفروما.”

ويسوق تنظيم جند الأقصى معتقليه إلى أماكن مجهولة، بل لا يعترف أحياناً بوجودهم في سجونه، وغالباً ما يتم احتجازهم في أماكن متفرقة وليس سجناً معروفاً يخص التنظيم، كما يتم ربط عصابة فوق أعين المعتقلين لدى اعتقالهم بحيث لا يعلمون هم أيضاً إلى أي مكان يساقون لا سيما أن التنظيم يفرج عن البعض لقاء كفالات مالية ضخمة، لا تعود إلى أصحابها بعد الإفراج عنهم.

وذكرت المصادر أن موجة غضب تنتشر بين الأهلي الذين لا يعرفون مصير أبنائهم بعد أن تمت مداهمة منازلهم ليلاً من قبل عناصر ملثمين يتبعون للتنظيم، وتم خلالها اعتقال العشرات من أبنائهم بتهم مختلفة منها تواصلهم مع “جمال معروف”، يساعدهم في ذلك بعض عناصر التنظيم من أبناء المنطقة كأدلاء على بيوت المطلوبين.

وعندما يقررون براءة أحد المتهمين يخضعونه لدورة شرعية مدتها شهر كامل، يشترط عليه خلالها أن يحفظ بعض الأجزاء من القرآن الكريم ليفرج عنه، فيما عانى أحد المتهمين ثلاثة شهور كاملة ولم يستطع أن يحفظ “جزء عم” وكيف يحفظه وهو لا يجيد القراءة أصلاً.

وبحسب الأهلي فقد أفرج التنظيم عن أحد اللصوص المعروفين مؤخراً لقاء كفالة مالية بلغت كل ما يملك، وقدرها تسعمائة وخمسين ألف ليرة سورية وستمائة وخمسين دولاراً، فيما أخبر عناصر التنظيم المعتقل أن الأموال التي بحوزته هي من حق “المجاهدين”.

ما يقوم به التنظيم من تشديدات وما يمارسه من ضغوط على الأهالي في ريف ادلب الجنوبي دفع بالكثير من الشبان إلى الفرار، متجهين نحو المدن الحدودية التركية، خوفاً من اعتقالهم واتهامهم بإحدى التهم المذكورة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org