Archived: راح ضحيتها 47 شهيداً و100 جريح… مجزرة مروعة في دوما بتوقيع الطيران الروسي


unnamed (5)

وليد الأشقر: كلنا شركاء

في مجزرة مروعة ارتكبتها طائرات يرجّح أنها روسية، قضى 47 مدنياً وأصيب أكثر من مئة آخرين جراء استهداف سوقاً شعبياً وسط مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية بصواريخ شديدة الانفجار.

وقال الناشط الإعلامي عمار الحسن إن طائرات روسية استهدف سوقاً شعبياً في مدينة “دوما” بالصواريخ الموجهة، ما أدى إلى مجزرة راح ضحيتها أكثر من 150 قتيلاً وجريحاً بينهم نساء وأطفال كحصيلة أولية، وعرف من الضحايا: “كاسم محمد النابلسي”.

وأكد الحسن لـ “كلنا شركاء” أن العدد قابل للزيادة بسبب خطورة إصابة عدد كبير من الجرحى الذين أسعفتهم فرق الدفاع المدني إلى المستشفيات الميدانية، والتي وقفت عاجزة أمام استقبال هذا العدد الكبير من الضحايا.

وأشار أيضاً إلى أن الطائرات الروسية أثناء قصفها للمدينة كانت تحلق على علوٍّ مرتفعٍ جداً، كما أشار إلى استمرار إغلاق المساجد منذ أسبوع بسبب الاستهداف المتكرر للمدينة.

وأضاف بأن الفرق الطبية في المدينة أطلقت نداءات استغاثة للتبرع بالدم من أجل إنقاذ المصابين، وأن أشار إلى أن أشلاء الضحايا تملأ السوق، وماتزال تنهمر الصواريخ على المدينة، وتقوم فرق الإنقاذ بانتشال الجثث وإسعاف الجرحى.

وتأتي هذه المجزرة بعد يوم واحد من استهداف قوات النظام للمستشفى الميداني في المدينة، والذي أدى إلى خروجه عن العمل بشكل كامل.

اقرأ:

مستشفى مدينة دوما خارج الخدمة بعد غارات روسية






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org