Archived: للمرة الرابعة… القائد العسكري في أحرار الشام (حسام سلامة) ينجو من محاولة اغتيال


للمرة الرابعة... القائد العسكري في أحرار الشام (حسام سلامة) ينجو من محاولة اغتيال (1)

إدلب – عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

نجا القائد العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية “حسام سلامة” من محاولة اغتيال في ريف إدلب عبر تفجير سيارته بعبوة ناسفة زرعها مجهولون أمس الأحد، الثالث عشر من كانون الأول/ديسمبر.

وأفاد ناشطون من مدينة معرة النعمان إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة في صندوق سيارة القيادي في حركة أحرار الشام “حسام سلامة” أمام منزله في الريف الشرقي لمدينة “معرة النعمان” في ريف إدلب، وفجّرت عن بعد ما أدى إلى تدمير السيارة بشكل كامل وتدمير جزئي للمنازل المجاورة، دون أن تقع أية إصابات.

ويعد الشيخ “حسام سلامة” من أبرز نشطاء الثورة أيام سلميتها، وانضم لصفوف الثوار مع بدايات الثورة المسلحّة، وكان المتحدث الإعلامي باسم فصائل الثوار في أكثر من موقع، وشارك في العديد من المؤتمرات الداخلية للثورة.

وتعتبر هذه المرة الرابعة التي ينجو فيها “سلامة” من محاولة اغتياله بعبوات ناسفة خلال أقل من عام ونصف.

حوادث الاغتيالات التي تستهدف قادة وعناصر كتائب الثوار باتت شبه مألوفة في ريف إدلب ، حيث شهدت مدينة “سراقب” قبل أيام قليلة انفجار عبوة ناسفة تسببت بمقتل عنصرين من فيلق الشام وجرح ثلاثة، على جسر “سراقب” على الطريق الدولي (دمشق – حلب).

كما سبقتها بيوم واحد انفجار لعبوة ناسفة أخرى جنوب “سراقب” أيضاً، تسببت بجرح عدد من الثوار، وسبقتها حوادث انفجار عبوات ناسفة عديدة على ذات الطريق بالقرب من “سراقب”، لذلك يعتبر الطريق الدولي بين (سراقب ومعرة النعمان) من أخطر الطرق في ريف إدلب، لما شهدع من حوادث انفجار عبوات ناسفة.

اقرأ:

عبوة ناسفة تودي بحياة عنصرين من فيلق الشام في ريف إدلب

للمرة الرابعة... القائد العسكري في أحرار الشام (حسام سلامة) ينجو من محاولة اغتيال (2)

للمرة الرابعة... القائد العسكري في أحرار الشام (حسام سلامة) ينجو من محاولة اغتيال (3)

للمرة الرابعة... القائد العسكري في أحرار الشام (حسام سلامة) ينجو من محاولة اغتيال (4)





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org