Archived: رغم الهدنة.. غازات سامة تقتل أهالي معضمية الشام


e503b00b-b306-49d0-bb41-a8314a7a0497

ريف دمشق – يوسف البستاني: كلنا شركاء

قضى عشرة مدنيين على الأقل وأصيب عشرات آخرون بحالات اختناق وجروح جراء قصف قوات النظام بصواريخ وقنابل تحوي غازات سامة مدينة معضمية الشام المهادنة للنظام غرب العاصمة دمشق.

وأفاد عضو المكتب الاعلامي لمعضمية الشام “أبو كنان الدمشقي” أن قوات النظام قصفت الجبهة الجنوبية في معضمية الشام بصواريخ محملة بغازات سامة أدت اصابات بالعشرات بين المدنيين، ثم ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على المنطقة نفسها ليوقع عشرات القتلى والمصابين.

وأوضح الدمشقي أن المصابين ظهرت عليهم أعراض غريبة منها ضيق في التنفس وصعوبة في الرؤية وهذيان، ما يؤكد استخدام مواد سامة في الصواريخ التي سقطت في المدينة ومصدرها مطار مزة العسكري.

وظهر على المصابين مجموعة من الأعراض تمثلت بسيلان أنفي ولعابي تطور لاحقاً إلى سيلان دموي وضيق في التنفس وصغر في حجم البؤبؤ تطور إلى توسع واضح مدللاً على الوفاة، كما أنه ظهر على المصابين الاستفراغ ومعظم الإصابات ظهرت عليها علامات التبول والتغوط اللاإرادي، كما ظهرت حركات لا ارادية تشنجية انتهت بتوقف التنفس وتوسع الحدقة والموت.

في حين صرّح الدفاع المدني في ريف دمشق أن قوات النظام استخدمت غازات سامة في قصفها لمناطق في معضمية الشام وتم توثيق مقتل خمسة مدنيين على الأقل وهم: مختار أبو جمال محمد أبو عزيز، ورد أبو سامر، عبدو أبو زينب محمد ابو عرب، و أكثر من خمس وعشرين مصاباً، مع احتمال ارتفاع عدد الشهداء جراء الحصار الذي تعانيه المعضمية والفقر بالمستلزمات الطبية.

وتشهد مدينتي معضمية الشام وداريا منذ عدة أسابيع تصعيداً كبيراً من قبل قوات النظام وقصف جنوني يومي بكافة انواع الاسلحة مع تشديد الخناق والحصار على المعضمية التي تحوي أكثر من أربعين ألف مدني في ظل تخوف من إبادة يمكن ان يمارسها النظام في هذه الساعات بعد قصفها بصواريخ تحمل غازات سامة تعيد ذكرى مجزرة الكيماوي الكبيرة قبل أكثر من عامين.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org