خروقاتٌ جديدةٌ للهدنة والطائرات الروسية تستهدف مدرسةً غرب حلب


سعيد جودت: كلنا شركاء

أصيب العديد من المدنيين بجروح صباح اليوم الأحد (1 كانون الثاني/يناير)، جراء غارات جوية روسية استهدفت مدن وبلدات ريف حلب، إحداها استهدفت مدرسة أثناء دوام الطلاب فيها، في خرق جديد للهدنة المعلنة.

وأفادت مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرة، من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الطيران الحربي استهدف مدرسة في قرية ميزناز بريف حلب الغربي، وتركز بشكل مباشر على المدرسة أثناء الدوام المدرسي، ما تسبب بإصابة شخص على الأقل.

كم استهدف الطيران الحربي الروسي بأربع غارات جوية منطقة إيكاردا بريف حلب الجنوبي، والفوج 46 بريف حلب الغربي صباح اليوم، إضافة إلى عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت قرى بنان والمنطار وكفركار في منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي.

ووثقت لجان التنسيق المحلية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي غارة من الطيران الروسي استهدفت المدينة الساعة 8:05 بالقنابل الفراغية، مخلفة أضراراً مادية كبيرة، وسجلت 4 إصابات، إضافة إلى غارة جوية بصاروخ ارتجاجي استهدف المدينة وخلف إصابات وأضرار مادية كبيرة، وأكدت لجان التنسيق في المدينة خلو المدينة من أي مقار عسكرية لفصائل الثورة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org