(جيش العزة) يعلن عدم التزامه بوقف إطلاق النار والسبب…


رشا دالاتي: كلنا شركاء

أعلن جيش العزة اليوم الاحد (29 كانون الثاني/يناير)، عدم التزامه بوقف إطلاق النار، بسبب عدم التزام روسيا كطرف ضامن للاتفاق، ومحاولة قوات النظام والميليشيات التقدم في وادي بردى المحاصر بريف دمشق وتهجير أهله، واستهداف الطيران الروسي بغارات مكثفة اليوم مقرات جيش العزة والمدنيين في ريف حماة الشمالي.

وأفاد بيان لجيش العزة، نشره قائد جيش العزة الرائد “جميل الصالح” على حسابه في “تويتر”، بأن جيش العزة، واعتباراً من اليوم، يعلن عدم التزامه بوقف إطلاق النار، وأنه في حلٍ منه، مؤكداً أنه سيستمر في الدفاع عن الأرض والأهالي حتى إسقاط الطاغية بشار الأسد.

وعلل جيش العزة عدم التزامه باتفاق وقف إطلاق النار، بسبب عدم التزام روسيا كطرف ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 30 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وتقدم قوات الميليشيات الطائفية والإيرانية وقوات النظام في منطقة وادي بردى، وإجلاء سكان القرى من بيوتهم والتغيير الديمغرافي السكاني، على الرغم من الوعود الروسية الكاذبة بأنه لن يتم اقتحامها والتقدم إليها، على حد تعبيره.

ومن الأسباب التي دعت جيش العزة إلى إعلان عدم التزامه بوقف إطلاق النار، استهداف الطيران الروسي لمقرات جيش العزة والمناطق السكنية المحيطة به في ريف حماة الشمالي اليوم بغارات كثيفة ومتتالية.

ووثق ناشطون 13 غارة شنها الطيران الحربي الروسي على مناطق ريف حماة الشمالي، منها 9 غارات على مدينة اللطامنة، وغارتين على قرية الزكاة، بالإضافة لغارة واحدة على مدينة طيبة الإمام.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org