قائد (جيش العزة) لـ (كلنا شركاء): نحن في حلٍّ من وقف إطلاق النار


عبد الرزاق الصبيح: كلنا شركاء

في ردّه على القصف الروسي على مقرات “جيش العزة” في ريف حماة الشمالي، قال قائد “الجيش”، الرائد جميل الصالح، إن قرار وقف إطلاق النار “لم يعد يلزمنا بشيء ونحن في حل منه بعد استهداف مقراتنا وتهجير اهالي وادي بردى”.

وأكد الرائد “الصالح” في اتصالٍ لـ “كلنا شركاء” أن طائرات روسية استهدفت مقراتهم مساء السبت، وقد أقعلت من مطار حميميم “حسب المعلومات التي زودتنا بها سرية الاشارة التابعة لجيش العزة”، وتم رصد حركة الطائرات بناءً على الإشارات اللاسلكية التي تم القاطها.

وقال “الصالح” إن الطائرات الروسية استهدفت مقار “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر، بإحدى عشر غارة جوية وغارة أخرى استهدفت منازل المدنيين في مدينة اللطامنة، مشيراً إلى أن القصف بدأ من الساعة الثالثة بعد منتصف الليل واستمر حتى الساعة الخامسة فجر الأحد.

وتزامن استهداف مدينة اللطامنة، التي يتمركز “جيش العزة” في محيطها، مع قصفٍ استهدف مدينتي كفرزيتا وطيبة الإمام ومحيط مدينة مورك في ذات الريف، وقريتي معركبة والبويضة القريبتين، وأكد الرائد الصالح أن القصف كان بغارات جوية.

وبرر “جيش العزة” انسحابه من اتفاق وقف إطلاق النار، بعدم التزام روسيا كطرف ضامن للاتفاق، ومحاولة قوات النظام والميليشيات التقدم في وادي بردى المحاصر بريف دمشق وتهجير أهله، واستهداف الطيران الروسي بغارات مكثفة اليوم مقرات جيش العزة والمدنيين في ريف حماة الشمالي.

وكان “محمد علوش”، رئيس وفد المعارضة في مؤتمر أستانة، حذّر في وقتٍ سابقٍ الأحد، من التصعيد الذي يقوم به النظام وإيران وميليشياتهما، مؤكداً أنه سيهدر كل الجهود للوصول إلى حلول، ويصفّر الحلول السابقة واللاحقة، وذلك في تغريدةٍ له على تويتر.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org