بشار الأسد يفرض 100 ألف دولار على كل سيارة مصفحة


معتصم الطويل: كلنا شركاء

أصدر بشار الأسد مرسوماً يقضي بفرض رسومٍ جمركية قدرها 70 في المئة من الثمن الأصلي، على السيارات السياحية المصفحة التي تدخل البلاد عن طريق المعابر الرسمية، ومخالفةٍ قدرها 100 ألف دولار على كلّ سيارةٍ يقوم مالكها بتصفيحها.

وينصّ المرسوم على فرض غرامة مالية على إدخال سيارات الركوب الصغيرة (السياحية) المصفحة بصرف النظر عن سعة محركها كرسم جمركي ما يعادل 70  في المئة من قيمتها وما يترتب من رسوم أخرى، معفياً مالكي السيارات المدخلة إلى القطر بصورة غير نظامية قبل نفاذ المرسوم التشريعي من المسؤولية الجزائية والمدنية شريطة تسديد ما يتوجب عليهم من رسوم جمركية ورسوم أخرى خلال مهلة ثلاث أشهر من تاريخ نفاذ المرسوم التشريعي على أن لا تقل هذه الرسوم عن مبلغ وقدره خمسين مليون ليرة سورية.

وفرض المرسوم  رسماً سنوياً على السيارات المشمولة بهذا المرسوم مقداره 500 ألف ليرة مهما كانت سعة المحرك.

وبخصوص من يقوم بتصفيح سيارته بعد دخولها للبلاد، فرض المرسوم غرامة مقدارها مئة ألف دولار عن كل سيارة مسجلة لدى مديريات النقل في حكومة النظام، وتستوفى هذه الغرامة بالليرة السورية وفق نشرة أسعار الصرف الخاصة بالجمارك العامة الصادرة عن المصرف المركزي لصالح الخزينة العامة دون أي إضافات.

وظهرت السيارات المصفحة في البلاد بشكلٍ خاصّ في طبقة كبار التجار ورجال الأعمال منذ عام 2011، لما توفّره من وسائل أمانٍ إضافية تحمي ركابها من الرصاص والشظايا الصغيرة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org