(دي مستورا) يتراجع عن تهديداته بتشكيل وفد المعارضة


كلنا شركاء: رصد

أعلنت الأمم المتحدة مساء أمسٍ الأربعاء على لسان المتحدث باسمها ستيفان دوجاريك أن موفدها الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيوجّه دعوات للمشاركة في محادثات “جنيف 4” للسلام خلال الأيام القليلة المقبلة، متراجعاً عن تحذير كان وجهه إلى المعارضة السورية في وقت سابق.

وأشارت “العربية نت” إلى أن “دي ميستورا” كان قد حذّر المعارضة من أنه سيعمد بنفسه إلى اختيار مندوبي المعارضة الذين سيشاركون في محادثات السلام المقرر انعقادها في جنيف في 20 فبراير/شباط تحت إشراف الامم المتحدة في حال لم تتوصل إلى الاتفاق على من سيمثلها.

وكان دي ميستورا حدد الثامن من شباط/فبراير موعدا للمعارضة للاتفاق على من سيمثلها.

وأمس الأربعاء، قال دوجاريك للصحافيين إن “الدعوات ستوجه خلال الأيام القليلة المقبلة”. وتابع: “نعرف جميعا أن هذه الإجراءات معقدة وتتطلب الكثير من المحادثات والمشاورات مع الكثير من الأشخاص” قبل أن يضيف أن “دي ميستورا وفريقه سيواصلون العمل على هذه الطريق”.

وكانت شخصياتٌ بارزةٌ في المعارضة السورية أبدت امتعاضها من تصريحات المبعوث الأممي لسوريا، وقال المنسق العام للهيئة التفاوضية الدكتور رياض حجاب، إن تحديد وفد المعارضة السورية لمفاوضات جنيف ليس من اختصاص المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org