سي إن إن: الولايات المتحدة.. نائب الرئيس الفنزويلي -سوري الأصل- تاجر مخدرات دولي وعلى علاقة بحزب الله


كلنا شركاء: سي ان ان- ترجمة ريما قداد- السوري الجديد

قالت السلطات الأمريكية يوم الاثنين إن نائب الرئيس الفنزويلي كان تاجر مخدرات دولي وفرضت عليه عقوبات مشددة.

ورد في بيان صحفي عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزنة الأمريكية (OFAC) أنه قال إن “طارق العيسمي” قام “بدور بارز في عمليات تهريب المخدرات الدولية”.

وأضاف “جون سميث”، القائم بأعمال مكتب (OFAC): “إن التصرف الذي يقوم به مكتب مكافحة الأصول الأجنبية اليوم إنما هو تتويج لتحقيق دام سنوات عدة بموجب قانون “Kingpin” الذي يستهدف كبار تجار المخدرات في فنزويلا ويبين أن السلطة والنفوذ لا تحميان أولئك الذين يتورطون في هذه النشاطات غير المشروعة”.

و”العيسمي” الذي عُين نائباً للرئيس الفنزويلي في يناير/ كانون الثاني، كان وزير داخلية وعدل سابق وحاكماً لولاية آراغو في البلاد.

وقالت وزارة الخزانة إنه  كان قد “يسّر عمليات شحن للمخدرات من فنزويلا لتشمل التحكم بالطائرات التي تغادر قاعدة فنزويلا الجوية، بالإضافة إلى شحنات من المخدرات يفوق وزنها ألف كجم من فنزويلا في مناسبات متعددة، ومن بينها تلك الشحنات التي كانت وجهتها الأخيرة المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية”.

بالإضافة إلى ذلك، أفادت الوزارة أن “للعيسمي” صلة بتنسيق شحنات من المخدرات إلى لوس زيتاس، وهي عصابة مخدرات مكسيكية عنيفة، كما أمّن الحماية لأحد لوردات عالم المخدرات الكولومبيين.

ويحظُر الإجراء المتَّخذ يوم الاثنين، الذي يفرض عقوبات على العيسمي، أي شخص في الولايات المتحدة من التعامل معه، كما يجمّد أي أصول له في الولايات المتحدة.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة إن العقوبات المفروضة يوم الاثنين “ليست رد فعل على دور العيسمي الذي يتمثل في شغله منصب النائب التنفيذي للرئيس الفنزويلي، بل جاء ذلك نتيجة لتحقيق استمر أعواماً في الإتجار بالمخدرات أجراه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية”.

وتابع المسؤول: “هذه قضية تجارة بالمخدرات… وإن أي نوع آخر من الأنشطة لا يشكل أساسا للإجراء الذي نتخذه اليوم”.

علاوةً على ذلك، فقد كان العيسمي موضوع تحقيق دام عاماً كاملاً نشرته CNN وCNN بالإسبانية الأسبوع الماضي.

وربطت وثيقة استخباراتية سرية حصلت عليها CNN العيسمي بـ 173 جواز سفر وهوية فنزويلية تشير إلى أنها صدرت لأفراد من منطقة الشرق الأوسط، ومن بينهم أشخاص على صلة بجماعة حزب الله الإرهابية.

وذكر التقرير أن المسؤول الذي أمر بإصدار جوازات السفر تلك، هو العيسمي الذي “تولى مسؤولية إصدار التأشيرات ومنحها وتوطين مواطنين من بلدان مختلفة، لا سيما السوريين واللبنانيين والأردنيين والإيرانيين والعراقيين”.

ولم يستجب العيسمي لطلبات كثيرة للتعليق على ذلك على مدى أشهر عدة، وعندما تواصلت CNN مع الحكومة الفنزويلية يوم الاثنين، لم تتلقَ رداً مباشراً أيضاً.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org