(أسامة أبو زيد): روسيا تراوغ بتقديم مقترحٍ جديدٍ لتثبيت وقف إطلاق النار


وليد غانم: كلنا شركاء

أكد “أسامة أبو زيد” المتحدث باسم وفد المعارضة إلى أستانة، أن اجتماع (أستانة2) الذي انعقد اليوم الخميس (16 شباط/فبراير)، انتهى دون التوصل إلى اتفاق، مشيراً إلى روسيا تراوغ وتُضيع الوقت بتقديمها مقترحاً جديداً لتثبيت وقف إطلاق النار.

وقال “أبو زيد” في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في “تويتر”: “انتهى أستانة ٢ دون التوصل الى اتفاق، لا شيء جاء بنا إلى أستانة سوى وقف قتل السوريين، وإيصال المساعدات للمحاصرين، وعودة المعتقلين إلى بيوتهم”.

وأردف: “كان سهلاً أن نرفض المشاركة لحماية أشخاصنا من شتائم المزاودين، لكن الهدف الذي يشكل هاجس ملايين السوريين يستحق أن نُقتل لأجله لا ان نُشتم فقط”.

وأشار المتحدث باسم وفد المعارضة إلى أستانة إلى أن “جولة واحدة فقط من المفاوضات مع الروس خلال استانة٢ تلقينا فيها مزيداً من الوعود، وروسيا كانت تظهر العجز عند مطالبتها بتنفيذ التعهدات”.

وختم “أبو زيد” تغريداته قائلا: “كنا ننتظر جواباً على الخطة التي قدمناها لتثبيت الهدنة خلال اجتماع أستانة١، الرد كان مقترح مختلف من الروس، وهو ما نفسره بالمراوغة وتضيع الوقت”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org