تونس: نعترف بنظام بشار الأسد ولدينا تعاون وتنسيق متواصل


كلنا شركاء: سي ان ان

أكد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، أن بلاده تعترف بنظام الأسد، وأن الطرفين يتعاونان بشكل وثيق وتنسيق متواصل بخصوص ملفي “الإرهابيين والسجناء التونسيين الموجودين على الأراضي السورية”.

وقال المسؤول التونسي في حوار مع وكالة الأنباء المحلية، إن “بلاده أرسلت وفوداً إلى سوريا لتحديد هويات المتهمين في قضايا إرهابية وعددهم، مشدّداً على استعداد بلاده محاكمتهم في حال عودتهم، كما تبقى مستعدة لتسلم التونسيين القابعين في السجون السورية، في إطار اتفاق بين الدولتين يخصّ تبادل السجناء إذا صدرت بشأنهم أحكام قضائية”.

كما دعا الجهيناوي بريطانيا إلى رفع أو تخفيف تنبيه السفر التي تضعه أمام السياح البريطانيين الراغبين بزيارة الأراضي التونسية، متحدثاً عن أن بلاده بذلت جهودا كبيرة لأجل حفظ أمن زوارها وتأمين المواقع والمسالك السياحية ونقاط العبور خلال الأشهر الماضية.

وأعطى الجهيناوي أمثلة على تحسن الوضع الأمني بالبلاد، ومن ذلك رفع الإمارات للقيود المفروضة على منح تأشيرات زيارتها للمواطنين التونسيين، وما تتبع ذلك من استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين، وكذا استثناء الولايات المتحدة لتونس من إجراء منع السفر، في إشارة إلى قرار ترامب بمنع مواطني سبع دول إسلامية من دخول أمريكا.

وكانت تونس هي أول بلد قطع علاقاته مع سوريا، رداً على تعامل نظام بشار الأسد مع الاحتجاجات، كما انضمت تونس إلى قرار الجامعة العربية بقطع العلاقات مع سوريا، بيد أن تونس عادت إلى تعيين قنصل عام لها في تونس خلال 2015، وصرّح وزير الخارجية آنذاك، الطيب البكوش، أن إجراء قطع العلاقات لم يكن صائباً.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org