مترجم: مؤرّخ روسي يبعث برسالة اعتذار للشعب السوري الحر


أندري زوبوف: فيسبوك – ترجمة العميد أحمد رحال: كلنا شركاء

في مثل هذه الأيام قبل 6 أعوام بدأت الثورة السورية، تلك الثورة التي بدأت سلمية تماماً واستمرت ما بين ثمانية إلى تسعة أشهر سلمية بيضاء بدون أي طلقة رصاص، لو أن روسيا في تلك الفترة لم تدعم المستبد بشار الأسد ودعمت الشعب السوري ومنعت إيران من التدخل في الثورة السورية بهدف تحويل سوريا إلى مقاطعة إيرانية.

لو لم تدعم روسيا الاستبداد أنا واثق كمؤرخ ومستشرق لكانت سوريا الآن دولة ديمقراطية متنوعة الأديان ولكانت مثالاً لكل دول الشرق الأوسط.

لكن الكرملين دعم بشار الأسد وإيران في الأمم المتحدة وبعد ذلك دعمهما بالسلاح وبعد ذلك بالجيوش. والآن سوريا غارقة بالدماء مدمرة بالصواريخ تتحول إلى ركام وشعبها معذب، هذه سورية العظيمة العريقة وكل ذلك بفضل سياسة بوتين.

كان من الممكن أن تكون روسيا دولة سلام كبيرة لكننا الآن أصبحنا دولة قتلة ونساهم بالقتل وتلاحقنا اللعنة.

في يوم الثلاثاء قدمت محاضرة عن الفيلسوف “بلوتين” و”الأفلطونية الجديدة”. وفي ذلك الزمن في القرن الثالث الميلادي كانت سوريا واحدة من أهم مراكز الفكر العلمي والفلسفي في العصور القديمة ومركزاً للأديان والكلمة الثقافية.

الشعب السوري العريق الآن كان يمكن أن يكون مستقلاً وسيادياً أكثر من دول أوروبية. لكننا حولنا هذه الدولة الى رماد ومكان رماية للقنابل الروسية والصواريخ. وأنا بحزن أعلم أننا طالما نتحمل مغامرات نظام بوتين الدموية ليس لنا أي غفران لا من الشعب السوري ولا من الخالق الأعلى.

أندري زوبوف     Andrey Zubov

عالم تاريخ الأديان…  مستشرق وبروفسور في معهد العلاقات الدولية

رابط المصدر :

https://www.facebook.com/andrei.b.zubov/posts/1867226926895983





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org