منظمة سوريون مسيحيون من أجل السلام تدين تفجيرات دمشق و قصف مسجد الجينة


منظمة سوريون مسيحيون من أجل السلام تدين تفجيرات دمشق و قصف مسجد الجينة

بعد ستة أعوام على انطلاق الثورة السورية، يستمر نظام الاسد في ” خياره الأمني و العسكري ” في مواجهة الشعب السوري الذي طالب بالحرية و الديمقراطية وسيادة القانون، وترافقت الذكرى السادسة للثورة بتفجيرات طالت مدنيين في العاصمة السورية دمشق والتي من غير المتوقع ان تكون الأخيرة، و ترافق ذلك ايضا مع قصف وحشي على مسجد بلدة الجينة وقتل عدد كبير من المدنيين فيه.

تؤكد  منظمة ” سوريون مسيحيون من اجل السلام ” انها لن تتخلى مع اطياف الشعب السوري عن رسالة من استشهدوا و من هجروا و تألموا من اجل تقدم سوريا، كما نجدد موقفنا الداعم لوحدة الشعب و الارض السورية وللتنوع الثقافي و سيادة القانون بعيدا عن نظام الاستبداد الاسدي.

و نستمر بدعم الثورة كونها أحدى خيارات التعاطي مع نظام يرفض التغيير وتداول السلطة بشكل ديمقراطي من اجل التطور الفكري و السياسي والحرية والتنمية الديمقراطية لسوريا و طريقا للعودة لمصاف البلدان و الشعوب المتطورة .

و ندين كافة جرائم النظام و تدميره المنهجي  لحياة الشعب السوري خلال نصف القرن الماضي و استمراره بذلك تحت شعار “الاسد او يحترق البلد ” كما ندين اشراكه  قوات احتلال من جنسيات متعددة في حربه الشرسة ضد السوريين كافة حيث قتل و شرد و اعتقل  الملايين وفق توثيقات واقعية محلية و اقليمية و دولية حتى باتت المأساة السورية هي الاخطر و الاصعب وفق تأكيدات الامم المتحدة و لا يمكن أن تمر هذه الجرائم دون حساب.

 

 

مجلس الادارة :

اميركا ( د.جورج جبوري نتو – ميرنا برق – جورج اسطيفو -المحامي باسل كركر – رزق الله شكور – بهنان يامين -ايمن عبد النور)

فرنسا ( د. سميرة مبيض )

انكلترا ( د.وائل العجي )

المانيا ( د.مروان خوري )

كندا ( لؤي بشور )

تركيا ( فؤاد ايليا )





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org