إسرائيل تكشف هدف غاراتها: قافلةٌ لـ (حزب الله) كانت متجهة للبنان


كلنا شركاء: رصد

كشفت إسرائيل تفاصيل جديدة ومثيرة حول غارتها التي استهدفت قافلة سلاح في قلب سوريا الليلة قبل الماضية وردّ جيش النظام عليها.

وبخلاف إعلان قوات النظام في سوريا بأن الغارة الإسرائيلية كانت ضد موقع بالقرب من مدينة تدمر، نقلت قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة الليلة الماضية عن مصدر عسكري إسرائيلي رفيع قوله إن الغارة استهدفت قافلة سلاح لحزب الله غرب مدينة حمص، بحسب “عربي 21”.

وأكد المصدر، أن ردّ النظام باستخدام المضادات الجوية لم يشكل أي خطر على الطائرات الإسرائيلية المغيرة، مشيرا إلى أنه عندما شرعت المضادات السورية بإطلاق الصواريخ كانت الطائرات الإسرائيلية تحلّق في الأجواء “الإسرائيلية”.

وحسب المصدر، فقد استهدفت الغارة خمس شاحنات محملة بالسلاح متجهة إلى لبنان، حيث أظهر الرسم التمثيلي الذي عرضته القناة، أن شاحنة سادسة كانت تتحرك في مؤخرة القافلة لم تتعرض لأذىً.

وكان “حزب الله” أقرّ بعيد الغارات الإسرائيلية بمقتل قياديّ بارز، نافياً في الوقت نفسه ان يكون لقي مصرعه في غارات الأمس الإسرائيلية.

“توقَّع أن يوبّخ الروس نظام بشار الأسد”

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن إسرائيل “مطمئنة إلى دور روسيا في ضبط سلوك نظام بشار الأسد، وإجباره على عدم تغيير قواعد اللعبة”.

وفي مقابلة أجراها معه برنامج “المجلة”، الذي بثته قناة التلفزة العاشرة الليلة الماضية، أوضح كاتس أن روسيا “دولة صديقة لإسرائيل، ووجودها يخدم المصالح الإسرائيلية، ويضمن هامش مناورة مطلق”. وتوقع كاتس أن “يوبخ” الروس نظام بشار الأسد؛ بسبب جرأته على الرد، مشيرا إلى أن الروس “يعون ويحترمون مصالحنا في سوريا”.

وأشار كاتس إلى أن التعاون بين المؤسسات العسكرية والاستخبارية في كل من روسيا وإسرائيل “ممتاز”، منوها إلى أن الروس “يعون أننا لن نفرط بمصالحنا”.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org