مصرع قياديٍ في (فوج الجولان) بقصفٍ إسرائيليٍ شمال القنيطرة


إياس العمر: كلنا شركاء

استهدف الجيش الإسرائيلي عصر اليوم الأحد 19 آذار/مارس، سيارة تابعة لميلشيا (فوج الجولان) بصاروخ حراري، بالمقربة من بلدة خان أرنبة شمالي محافظة القنيطرة، ما أدى إلى مقتل قيادي في الميلشيا التي تعتبر أقوى الميلشيات التابعة للنظام على الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي السورية وهضبة الجولان.

ونعت صفحة ميلشيا (فوج الجولان) على “فيسبوك” القيادي “ياسر حسين السيد” من مرتبات الدفاع الوطني (فوج الجولان)، “إثر استهداف سيارته بصاروخ صهيوني موجه”.

وقال الناشط عبد السلام الجولاني لـ “كلنا شركاء”، إن السيارة المستهدفة تعود لأحد قادة ميلشيا (فوج الجولان) التي يتزعمها الشبيح (مجد حيمود)، وأضاف بأن العملية أدت إلى مقتل القيادي في الميلشيا على الفور، إضافة لعدد آخر من القتلى لم يعلن عنهم، يرجح أنهم عناصر من ميلشيا (حزب الله).

وأشار إلى أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها إسرائيل الصواريخ المضادة للدروع في استهداف قادة الميلشيات التابعة للنظام، ففي السابق كانت تتم عمليات الاستهداف من خلال القصف الجوي.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org