الأنصاري: السعودية لا تعتبر سوريا (حربا خاسرة) ولديها أوراق تلعبها ميدانيا


كلنا شركاء: سي ان ان

قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي، سلمان الأنصاري، إن السعودية ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوري، نافيا صحة ما تردد عن اعتبارها الملف السوري “قضية خاسرة.” وشدد الأنصاري على أن بلاده لن تقبل بعملية “القتل التي يمارسها النظام والمليشيات الإيرانية” وأن لديها الكثير من الأوراق التي يمكنها استخدامها.

وقال الأنصاري، وهو رئيس اللوبي السعودي في واشنطن (سابراك)، إن السعودية “تولي الملف السوري أهمية عالية”، مضيفا أن ما وصفها بـ”عملية القتل الممنهجة للمواطنين السوريين والذي تقوم قوات بشار والميليشيات الإيرانية بتنفيذه غير مقبول تماما من كافة الدول العاقلة في المنطقة والعالم.”

وأكد الأنصاري، المتابع للملفات السياسية والمواقف السعودية منها: “الرياض لديها حرص كبير على حل الأزمة السورية بالسبل الدبلوماسية والسياسية بناء على الاتفاقيات الأممية بهذا الخصوص، ولكن في حال لم تتراجع الميليشيات الإيرانية وتوابعها كحزب الله فالرياض لديها الكثير من الكروت والسياسات التطبيقية والتي ستعمل بها مع الحليف الأمريكي والمجتمع الدولي لوضع حد لهذه المأساة الإنسانية.”

وتابع الأنصاري بالتذكير بالدور العسكري لبلاده على هذا الصعيد قائلا: “بالإضافة لذلك، السعودية هي أحد أهم أعضاء التحالف الدولي لمكافحة داعش في سوريا والعراق. وقد قامت السعودية بأكثر من 200 طلعة جوية في سوريا وحدها خلال السنتين الماضية.”

وردا على ما تردد عن أجواء الاجتماع بين ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول سوريا قال الأنصاري: “السعودية بوجهة نظري لا ترى الأزمة السورية كحرب خاسرة كما تم تداوله اعلاميا في الأيام الماضية. فالرياض وقفت وستقف دائما مع الشعب السوري المضطهد حتى يسترجع عافيته ويرجع إلى الحضن العربي.”






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org