غارة روسية أوقعته في الفخ… قوات النظام تغتال مدير الدفاع المدني في درعا


مضر الزعبي: كلنا شركاء

قضى قائد فرق الدفاع المدني في محافظة درعا (عبد الله السرحان) صباح اليوم الأثنين 20 آذار/مارس ، اثر عملية تفجير على الطريق الواصل بين مدينة درعا وبلدة أم المياذن.

وقال الناشط أحمد المصري لـ “كلنا شركاء” إن عبوة ناسفة استهدفت سيارة قائد فرق الدفاع المدني بمحافظة درعا (عبد الله السرحان) المكنى بـ “أبي ياسين” ما أدى لمقتله على الفور، وكان حينها متوجهاً إلى مكان تنفيذ الطيران الروسي لغارة جوية في المنطقة.

وأضاف  أن العملية تمت على طريق ام المياذن ـ درعا البلد وهو طريق مستهدف بشكل مستمر من قبل قوات النظام التي تقوم بزرع المنطقة بالعبوات الناسفة، حيث سبق لقوات النظام تنفيذ عملية مشابهة على هذا طريق مطلع الشهر الجاري وأسفرت حينها عن مقتل سبعة من مقاتلي فرقة (القادسية).

كما أشار إلى أن السرحان هو من أوائل من عمل بعمليات الإنقاذ في مدينة درعا، منذ مطلع الثورة السورية، حين تفرغ للعمل الإنساني وأسس فرق الدفاع المدني في المحافظة.

السرحان الذي قضى اليوم كان ودّع اثنين من أشقائه الذين قضيا في معتقلات النظام تحت التعذيب.

وفي تصريحٍ سابق لقائد فرق الدفاع المدني قال إن رصد قوات النظام للطرق عقب عملية استهداف المناطق المدنية هو أكثر شيء يؤثر على عملها وسلامة طواقهما. حيث أن المنطقة التي استهدف فيها اليوم تعرضت منذ ساعات الصباح الأولى للقصف بالطيران الحربي الروسي.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org