قوات النظام تضيّق الخناق على (دير حافر) وتسيطر على قرى جنوبها


سعيد جودت: كلنا شركاء

أعلنت قوات النظام وميليشياته اليوم الإثنين (20 آذار/مارس)، سيطرتها على ثلاث قرى جنوب مدينة دير حافر، أهم معاقل تنظيم “داعش” في ريف حلب الشرقي، بعد معارك مع التنظيم.

وأفاد الإعلام الحربي المركزي التابع لميليشيا حزب الله اللبناني، بأن قوات النظام وميليشياته تواصل تقدمها في ريف حلب الشرقي، حيث سيطرت اليوم على قرية “جنى السلامة” شمال وقرية “شريمة” وقرية “القصير” ومزارعها جنوب مدينة دير حافر، بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم “داعش”.
ومن جانبها، نشرت وكالة أعماق المقربة من تنظيم “داعش”، تسجيلاً مصوراً لما قالت إنه لسيارة مفخخة للتنظيم، استهدفت تجمعاً لقوات النظام في قرية أم القرى جنوب دير حافر أمس.

وأشارت أعماق إلى أن أكثر من 100 غارة جوية لطائرات روسية وأخرى للنظام، استهدفت أمس مدينة دير حافر وبلدة مسكنة ومحيطهما.

وكانت قوات النظام وميليشياته أعلنت السبت 18 آذار/مارس، سيطرتها على 11 قرية قرب مدينة دير حافر، عقب انسحاب الأخير منها.

وتسعى قوات النظام وميليشياته للسيطرة على مدينة دير حافر أهم معاقل التنظيم في ريف حلب الشرقي، بعد أن سيطرت في الثامن من الشهر الجاري على محطتي المياه اللتين تغذيان مدينة حلب شرق الخفسة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org