الثوار يسيطرون على الجبل الشرقي وجبل النقب في القلمون الشرقي


وليد الأشقر: كلنا شركاء

أعلنت كتائب الثوار اليوم الإثنين (20 آذار/مارس)، بدء المرحلة الثانية من معركة (طرد البغاة) في القلمون الشرقي، وأشارت إلى سيطرتها على مساحات واسعة تقدر بنحو 12كم، بعد معارك عنيفة مع تنظيم “داعش”.

وأفادت قوات أحمد العبدو‏ من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، ببدء المرحلة الثانية من معركة (طرد البغاة)، بالاشتراك مع فيلق الرحمن وجيش الإسلام،

وأشار فيلق الرحمن إلى أن الثوار شنوا هجوماً واسعاً على مواقع “داعش” في القلمون الشرقي، وسيطروا على منطقة وادي الخشن. ومن جهته، أفاد جيش الإسلام بأن عناصره، وبالتعاون مع الفصائل الثورية في القلمون الشرقي، سيطروا اليوم على منطقة الجبل الشرقي وجبل النقب في القلمون الشرقي، بعد طرد تنظيم “داعش” منها.

وأشار جيش الإسلام إلى هروب جماعي لعناصر التنظيم تحت ضربات الثوار، والسيطرة على مساحات واسعة تقدر بـ ١٢ كيلو متر، كان “داعش” قد سيطر عليها في الأشهر الأخيرة.

وكانت كتائب الثوار المشاركة في معركة (سرجنا الجياد لتطهير الحماد)، أعلنت أمس الأحد سيطرتها على عدة مواقع لتنظيم “داعش” في منطقة الحماد المجاورة للقلمون الشرقي بريف دمشق، بعد معارك عنيفة بين الطرفين.

وأفاد جيش أسود الشرقية، من خلال حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الثوار سيطروا أمس على سرية البحوث العلمية في منطقة التيس، وحاجز السبع بيار، وحاجز ظاظا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org