قوات النظام تفصل مجدداً حي جوبر عن حي القابون في دمشق


وليد الأشقر: كلنا شركاء

استعادت قوات النظام وميليشياته أمس الإثنين (20 آذار/مارس)، العديد من النقاط التي سيطرت عليها كتائب الثوار أمس الأول بين حيي جوبر والقابون في العاصمة دمشق، واستطاعت تلك القوات فصل الحيين عن بعضهما من جديد.

وبعد أن تمكنت كتائب الثوار ضمن معركة (يا عباد الله اثبتوا)، من وصل حي جوبر بحي القابون، كثّفت قوات النظام وميليشياته من القصف على النقاط التي سيطرت عليها كتائب الثوار.

وأفاد ناشطون بأن طائرات النظام لم تغب عن سماء المنطقة منذ بدء المعركة، ونفذت عشرات الغارات الجوية على مناطق سيطرة الثوار، ما اضطر الثوار إلى التراجع عن النقاط التي سيطروا عليها في المنطقة الصناعية الفاصلة بين جوبر والقابون، فتقدمت قوات النظام وفصلت الحيين عن بعضهما من جديد.

ومن جهته، أفاد الإعلام الحربي المركزي التابع لميليشيا حزب الله اللبناني، بأن قوات النظام تمكنت من تأمين منطقة العباسيين شمالي حي جوبر، واستعادت السيطرة على “شركة الكهرباء” و”معمل النسيج” والأبنية المحيطة بها، كما استعادت الأبنية الواقعة مقابل “السيرونيكس” (جنوب حي القابون) حتى “رحبة المرسيديس”، إثر اشتباكات عنيفة مع الثوار.

وأشار إلى أن سلاح الجو شنّ أكثر من خمسة وعشرين غارة على جوبر بالإضافة إلى عربين وزملكا، مدعياً سقوط قتلى وجرحى في صفوف الثوار.
ووثقت مديرية الدفاع المدني في ريف دمشق مقتل مدنيين اثنين في مدينة حمورية في الغوطة الشرقية، جراء قصف جوي استهدف الأحياء السكنية في المدينة، والضحيتين هما: (الطفل أحمد الطرح، أحمد ليلا).

كما قضى مدنيان آخران في بلدة حزة، جراء القصف الجوي والمدفعي الذي استهدف الأحياء السكنية في البلدة، والضحيتين هما: (الطفل أيهم قلاع، طارق دياب).






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org