كتيبة (مغاوير الحق) تنفي علاقتها بالفيلق الخامس


إياس العمر: كلنا شركاء

أصدرت كتيبة (مغاوير الحق)، العاملة في مدينة الصنمين بريف درعا، اليوم الخميس (6 نيسان/أبريل)، بياناً نفت فيه علاقتها بالفيلق الخامس التابع لقوات النظام.

وجاء في البيان الذي حصلت “كلنا شركاء” على نسخة منه: “إن كتيبة مغاوير الحق لا تتبع لمليشيات النظام المجرم المعروفة بمسمى الفيلق الخامس، وإن ذلك كلام عارٍ عن الصحة ومصدره أشخاص يحملون بذور الفتنة أرادوا بها وصول أبناء مدينة الصنمين لسيل من الدماء، مستغلين ما يحصل اليوم من بعض الخلافات التي نسعى جاهدين أن يعم الاستقرار على مدينتنا، بتجاوز هذه الفتن والخلافات”.

وأضاف “إننا في كتيبة مغاوير الحق نعلن عن استعدادنا التام لبذل أرواحنا رخيصة للدفاع عن بلدنا ضد عصابات الإجرام الأسدية ومن والاها من المرتزقة والميليشيات وكل من يحاول العبث بسلامة المدنيين الأبرياء فيها”.

وقّع على البيان قائد كتيبة مغاوير الحق، أبو زاهر اللباد، والذي قال لـ “كلنا شركاء”، إن الكتيبة لا تتبع لميلشيا (الفيلق الخامس) التابعة لقوات النظام، مشيراً إلى أنها تعمل داخل مدينة الصنمين لحفظ أمن المدينة وممتلكات الأهالي.

وأضاف بأن ما حدث قبل أيام في مدينة الصنمين كان عبارة عن إشكال أهلي، وأدى إلى مقتل أحد الأشخاص، بينما تولى وجهاء المدينة مسؤولية حل الأشكال في المدينة.

ويذكر أن (اللباد) هو من أوائل الثوار في مدينة الصنمين، وكان قد أمضى أربع سنوات في معتقلات النظام، وخرج نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، ضمن لتفاق المصالحة في مدينة الصنمين الذي قبلت به كتائب الثوار، عقب حصار المدينة لأكثر من شهرين من قبل قوات النظام.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org