قوات النظام تسيطر على طيبة الإمام شمال حماة وتنفّذ إعداماتٍ ميدانية


رشا دالاتي: كلنا شركاء

سيطرت قوات النظام وميليشياته مساء أمس الخميس 20 نيسان/أبريل، على مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع كتائب الثوار، وفور سيطرتها على المدينة نفّذت إعدامات ميدانية بحق مسنين.

وشنّت قوات النظام فجر أمس هجوماً عنيفاً على مدينة طيبة الإمام، بدأته بقصف جنوني بكافة أنواع الأسلحة، وتقدمت وسيطرت على أجزاء واسعة من المدينة بعد معارك عنيفة مع كتائب الثوار المرابطة في المدينة، والتي أبدت مقاومة شرسة، إلا ان شدة القصف وكثافته اضطرها للتراجع عن بعض النقاط.

وأعلنت كتائب الثوار مساء أمس، بدء هجومٍ معاكسٍ لاستعادة المدينة، فدارت اشتباكات عنيفة في المدينة، تمكنت خلالها كتائب الثوار قتل ما يزيد عن 50 عنصراً لقوات النظام، وتدمير دبابتين وآليات أخرى، والاستيلاء على دبابتين وسيارة مزودة بدوشكا ومدافع 23مم، واستعادة السيطرة على عدد من النقاط داخل المدينة، إلا أن شدة القصف حالت دون استكمال العمل، فانحازت كتائب الثوار عن المدينة.

ووثق ناشطون أكثر من 100 غارة جوية للطيران الحربي والمروحي استهدفت المدينة، فضلاً عن قذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ المتمركزة في جبل زين العابدين.

وفور سيطرة عناصر قوات النظام وميليشياته على المدينة، ولإشباع رغبتهم في القتل بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها في المدينة، أعدموا ثلاثة مسنين كانوا في المدينة ولم يغادروها، وهم رجل وامراتان: (كريمة زوجة فاضل الجلمود، أحمد بن رزوق الحمودة “60 سنة”، زليخة الحمودة زوجة محمد الصباح).

وفي هذه الأثناء، تمهّد قوات النظام وميليشياته بالغارات الجوية على مدينة حلفايا غرب طيبة الإمام لاقتحامها، بعد فشل محاولاتها السابقة في اقتحام المدينة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org