اشتباكاتٌ بين الثوار و(داعش) قرب معبر العروبة جنوب دمشق


عبادة الشامي: كلنا شركاء

جرت بعد ظهر اليوم الجمعة (19 أيار/مايو)، اشتباكاتٌ عنيفةٌ بين جيش الإسلام وتنظيم “داعش” بالقرب من حاجز العروبة – شارع بيروت، الذي يفصل بين مخيم اليرموك معقل التنظيم، وبلدة يلدا التي تسيطر عليها كتائب الثوار جنوب دمشق.

وقال مصدر ميداني إن الاشتباكات جرت بالأسلحة الخفيفة في النقاط القريبة من حاجز العروبة الذي يعتبر المعبر الرئيسي لمخيم اليرموك والحجر الأسود والعسالي باتجاه يلدا.

وأردف المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، في حديث لـ (كلنا شركاء): “لا يمكن الحديث عن وجود خسائر بين الطرفين، لأنهم عادة ما يتكتمون عن هذه الأشياء”.

وأشار إلى أن هناك اتفاق بين تنظيم “داعش” والثوار على تحييد حاجز العروبة عن الصراع. لافتاً إلى عدم حدوث أي مناوشات ضمن المعبر الذي لا يزال مفتوحاً للمدنيين، وإنما حدثت الاشتباكات في الحارات الفرعية.

وتابع “في العادة… لو حدثت اشتباكات بالقرب من الحاجز يتم إغلاقه لساعات ثم يفتح بعدها”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org