في الغوطة الشرقية… معارك مع النظام واقتتالٌ في الأشعري


محمد كساح: كلنا شركاء

شهدت عدة جبهات في الغوطة الشرقية، اليوم الجمعة (19 أيار/مايو)، اشتباكاتٍ عنيفةٍ بين كتائب الثوار وقوات النظام، في حين شنّت هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن هجمات على مقرات جيش الإسلام في منطقة الأشعري في الغوطة.

وفي التفاصيل، قال فيلق الرحمن إنه تمكن من إحراق رافعة عسكرية للنظام خلال اشتباكات جرت على جبهة مدينة عربين في الغوطة الشرقية.

وقال الناشط خالد الرفاعي، إن الاشتباكات جرت قرابة الساعة الثالثة والنصف من نهار اليوم الجمعة، حيث تصدى الثوار لقوات النظام. لكنه لم يشر إلى وقوع خسائر بشرية لدى النظام.

وأضاف الرفاعي في حديث لـ (كلنا شركاء)، أن النظام يحاول بشكل مستمر التسلل لنقاط الثوار على جبهة عربين، مؤكداً تصدي الثوار لجميع تلك المحاولات.

وفي الأثناء، دارت معارك عنيفة جداً على جبهة المحمدية شرقي الغوطة. ولفت الرفاعي إلى أن الاشتباكات رافقها قصف عنيف جداً بصواريخ أرض – أرض.

كما دارت اشتباكات عنيفة أيضاً على جبهة بيت نايم، أعلن فيها جيش الإسلام عن تدمير رشاش 14.5مم لقوات النظام.

اقتتال في الأشعري

بندقية الثوار لم تكن موجهة فقط للنظام اليوم، بل شهدت منطقة الأشعري هجمة عنيفة لهيئة تحرير الشام بمؤازرة فيلق الرحمن على مقرات جيش الإسلام.

وأعلن جيش الفسطاط أن “جنود تحرير الشام استعادت بعض النقاط على تخوم كتيبة الأشعري في غوطة الشام”، بينما تحدث جيش الإسلام عن عملية “اعتداء جديدة من قِبل تحرير الشام وبمؤازرة فيلق الرحمن على مواقع جيش الإسلام في منطقة الأشعري”.

مظاهرات طالبت برص الصفوف

إلى ذلك، أشار مركز الغوطة الإعلامي إلى خروج أهالي مدن وبلدات الغوطة الشرقية بمظاهرات حاشدة طالبت بإسقاط النظام ورصّ الصفوف بين الفصائل، ودعم جبهات القتال ضد المليشيات التي تحاول اقتحام الغوطة.

وقال الناشط خالد الرفاعي، إن مظاهرات حاشدة خرجت في سقبا تطالب الفصائل بنبذ الخلاف وتوجيه السلاح للعدو الإيراني والروسي. وتابع “في دوما أيضاً خرجت مظاهرات لنفس المطالب”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org