بينهما قيادي… (حزب الله) ينعى عنصران لقيا مصرعهما في سوريا


صفوان أحمد: كلنا شركاء

شيّعت ميليشيا حزب الله اللبناني اثنين من عناصرها، أحدهما قيادي ميداني، لقيا مصرعهما خلال مشاركتهما القتال إلى جانب قوات النظام في سوريا.

ونعت صفحات مقربة من (حزب الله)، القيادي في صفوف الميليشيا “مصطفى أحمد فواز، ابن بلدة قعقعية الصنوبر في لبنان، والملقب بـ (راغب).

وأشارت صفحة “الشهيد مصطفى احمد فواز” إلى أن “فواز”، عمل قائداً كشفياً في كشّافةالإمام المهدي”، وقائد فريق الدِّفاع المدني فيالهيئة الصّحيّة الإسلاميّة“، ومسؤول فصيل في “السّرايا اللّبنانيّة”.

وأضاف المصدر بأن فواز “مُتعدّد المهام الجهاديّة في لبنان وسوريا، من عمله أنّه كانَ في الحماية على حواجز الضّاحية الجنوبيّة لبيروت”.

وأوضحت الصفحة أن فواز لقي مصرعه “عصر يوم الأربعاء ١٧-٥-٢٠١٧ الموافق لـ ٢٠ شعبان ١٤٣٨ هـ، في انفجار عبوّة ناسفة أثناء تنظيف وتطهير آخر مُربّع انسحبَ منه المُسلّحون، بعدَ الإخلاء في مدينة الزّبداني بريف دمشق الغربي من التشريكات والعبوّات، كما أُصيبَ معه أيضاً ٣ من الإخوة المُجاهدين”، على حد تعبيرها.

كما نعت مصادر إعلام مقربة من (حزب الله)، منها موقع “عربي برس”، اليوم الجمعة (19 أيار/مايو)، العنصر في صفوف الميليشيا “أحمد محمد حسن البزال”، الملقب بـ (ثائر)، والمنحدر من بلدة البزالية البقاعية – بعلبك في لبنان.

وأكدت مصادر إعلامٍ لبنانية أن “البزال” لقي مصرعه في سويا، دون تحديد أين، في حين رجّح ناشطون أن يكون قد فقد حياته جراء استهداف التحالف الدولي لرتل الميليشيات الموالية للنظام في البادية السورية أمس.

وقد تم تشييع “البزال” في بلدته البزالية الساعة الخامسة من بعد عصر اليوم الجمعة.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org