عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد ينتخبان بشار الأسد ؟!


محمود عادل بادنجكي: كلنا شركاء

التقيت البارحة برئيسيّ مركزين للانتخاب كانا في ظلّ كذب النظام، ورويا كيف كانت اللجان تملأ جداول المقترعين بأسماء وهميّة، وقال أحدهما أنّه بعد يومين لم يكن هناك سوى صوت واحد في الصندوق فكان لابدّ من ملء الاستمارات بآلاف الأصوات الوهميّة.

وتصادف أن يرد اسم (عمر بن الخطاب) مثلاً كمقترع في حلب والقامشلي في مناسبتين انتخابيتين مختلفتين، إحداهما لمجلس الشعب والأخرى لتجديد البيعة.

ومن الأسماء المقترعة على سبيل المثال لا الحصر في القامشلي (برهان غليون) و(جورج صبرة) كما ورد اسم (خالد بن الوليد) و(جبران خليل جبران) وبعض الفنانين والشخصيات العالمية والتاريخية.

هذا مستوى الكذب والقذارة والانحطاط للنظام المجرم.. ولا أحطّ منه سوى من يدّعي شرعيّته

ملاحظة: الصورتان من استمارات أسماء المقترعين في القامشلي.







للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org