موسكو تحذر واشنطن من استخدام القوة ضد قوات بشار الأسد


كلنا شركاء: رصد

قال نائب وزير الخارجية الروسية (سيرجي ريابكوف) لوكالة إنترفاكس للأنباء يوم الاثنين، “إن إسقاط الولايات المتحدة لطائرة حربية تابعة للحكومة السورية خطوة نحو تصعيد خطير” بحسب وكالة رويترز.

وأضاف أن “موسكو تحذر واشنطن من استخدام القوة ضد قوات الحكومة السورية”.

وصرح سيرجي ريابكوف للوكالة إن “عقوبات جديدة قد تفرضها أمريكا على روسيا ستدفع موسكو للرد بالمثل”.

وأكد أنه سيجتمع مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكية توماس شانون في سان بطرسبرج يوم 23 يونيو حزيران لبحث المشاكل في العلاقات الثنائية بحسب رويترز.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن سيرجي ريابكوف قوله: “إن موسكو تعتبر إسقاط الولايات المتحدة لطائرة حربية تابعة للحكومة السورية “عملاً عدائياً ودعماً للإرهابيين”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم،”إن على الولايات المتحدة احترام وحدة الأراضي السورية والكف عن أية أفعال أحادية في البلاد” .

وجاءت تصريحات لافروف بعد أن أسقطت طائرة حربية أمريكية طائرة تابعة لنظام بشار الأسد يوم أمس في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي.

وقالت واشنطن في هذا السياق: “إن الطائرة كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة”.

وأصدرت القيادة المركزية الأمريكية بياناً قالت فيه إنه تم إسقاط الطائرة “في دفاع جماعي عن النفس للقوات المشاركة في التحالف” تم تحديدهم بأنهم مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية قرب الطبقة بحسب رويترز.

وقبل إسقاط الطائرة قام التحالف “بالتواصل مع نظرائه الروس عبر الهاتف من خلال خط” لمنع التصعيد ووقف إطلاق النار.

وذكر البيان “أن التحالف “لا يسعى إلى قتال النظام السوري والقوات الروسية الموالية للنظام” لكنه لن “يتردد في الدفاع عن نفسه أو القوات الشريكة من أي تهديد” بحسب رويترز.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org