شركات النقل تطلق أولى الرحلات البرية بين دمشق والقامشلي


كلنا شركاء: رصد

بدأت شركات النقل بتسيير رحلات برية من مدينة القامشلي في شمال سوريا إلى دمشق بعد توقفها أربعة أعوام تخللها سيطرة كتائب الثوار، ثم تنظيم داعش على أجزاء كبيرة من الطريق الواصل بين المدينتين.

ونقلت شبكة “روداو” الكردية عن “هفال حسكو”، مدير عام شركة هفال للنقل في القامشلي، قوله “إن عملية الشحن البري بين القامشلي ودمشق بدأ وهي عملية ستوفر الكثير على التجار، حيث كانت تكلفة الكيلوغرام الواحد للشحن هو 1500 ليرة سورية، أما الآن فستكون فقط بـ 250 ليرة بالإضافة إلى أنه  سيتم شحن المواد الطبية وقطع غيار السيارات التي كانت ممنوعة من قبل، بسبب عناصر تنظيم داعش الذين كانوا يسيطرون على طريق الرقة”.

وأضاف حسكو، “إن عملية نقل الركاب سوف تبدأ بعد العيد مباشرة”، موضحاً “ان الطريق الذي سوف تسلكه حافلات نقل المسافرين هو عن طريق القامشلي – منبج – حلب – حمص- دمشق، عن طريق السلمية وليس الطريق القديم بين حلب ودمشق”. مؤكداً، أنه تم دراسة الوضع والطرق قبل فترة طويلة وأنه يتم مرور نحو ألف سيارة في هذا الطريق يومياً”.

وبيّن المصدر أن المسافة ستكون طويلة والمدة الزمنية أكبر، ففي الماضي كانت تستغرق الرحلة بين دمشق والقامشلي 9 ساعات والان سوف تستغرق أكثر من 16 ساعة لوجود 40 حاجزاً على الأقل على الطريق.

وأكد مدير شركة هفال للنقل، بأن عودة حافلات نقل الركاب للعمل سيكون له تأثير كبير على المواطنين الذين كانوا يضطرون لدفع مبالغ كبيرة من أجل الحصول على تذكرة طيران، إن حالفهم الحظ بالحصول عليها.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org