ميليشيات نبل والزهراء تحتجز العشرات من أبناء عفرين بريف حلب


كلنا شركاء: رصد

أغلقت الميليشيات الشيعية في بلدتي نبل والزهراء المواليتين بريف حلب الشمالي، اليوم الإثنين (19 حزيران/يونيو) الطريق على أهالي منطقة عفرين بريف حلب واحتجزت العشرات منهم، بسبب خلافٍ على الأموال مع حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) المسيطر على عفرين.

وأفاد ناشطون بأن شبيحة نبل والزهراء احتجزوا كافة وسائط النقل مع ركابها كرهائن، وهذه الوسائط تقل المواطنين الكرد من مدينة عفرين إلى حلب وبالعكس عبر طريق (حلب ـ عفرين)، قرب بلدة ماير.

وأشاروا إلى أن ذريعة الميليشيات الشيعية في احتجازهم أهالي عفرين هي أن لهم مبلغ خمسة ملايين ليرة سورية على حزب الاتحاد الديمقراطي، عن قيمة المحروقات.

ويتمركز في بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين ميليشيات من أبناء البلدتين، إضافة إلى ميليشيا حزب الله اللبناني، وأشار موقع “يكيتي ميديا” إلى أن حوادث احتجاز أهالي عفرين باتت تتكرر من قبل تلك الميليشيات، بعد حدوث أي خلاف بينهم وبين حزب الاتحاد الديمقراطي.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org