موالون يشتكون من عشرات بيوت الدعارة المنتشرة في اللاذقية


غيث علي: كلنا شركاء

اشتكى موالون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من كثرة بيوت الدعارة المنتشرة في مدينة اللاذقية التي تحكمها عصابات الشبيحة والميليشيات الموالية.

وأفادت صفحة “اللاذقية شيكاغو” الموالية، بأن أكثر من 100 بيت في منطقة السكن الشبابي في اللاذقية يستخدم للدعارة، في حين أكد موالون أن عدد بيوت الدعارة في المنطقة يزيد على 400 بيت، ونشرت الصفحة تدوينة “برسم وزير التعريص”، جاء فيها: “أوتوستراد الثورة سكن الشباب أكثر من مئة بيت دعارة والنسبة الكبيرة من خارج المحافظة.. برسم وزير التعريص”.

وأكد موالون علّقوا على الخبر تواجد العديد من بيوت الدعارة في مناطق متفرقة من اللاذقية، وقال أحدهم: “بنايتنا فيا شي 3 بيوت”، وأشار آخرون إلى أنه أمر ليس بجديد، فعلق أحدهم: “شو يلي جديد بل موضوع وهننن عندن تشكيله ايدز واتهاب وامراض”، واستهزأ آخر: “اذا عتسعيرة النقابه مافي مشكله”.

وأشار “سلطان سلطان” في تعليقه إلى انتشار الدعارة في جبلة أيضاً، وقال: “في جبلة حديقة شرق الملعب للتعريص ليل نهار وبالساحة الملحقة بها امام الاطفال وامام السكان وبالشوارع المحيطة بهذه الحديقة. وعلى عينك ياتاجر. دون حسيب او رقيب”.

وإضافة إلى الدعارة، نتشر في اللاذقية وريفها الجرائم بشتى ألوانها، من قتل واغتصاب وسرقة وتشبيح، وحمّل موالون قوات النظام وميليشياته التي تسيطر على المدينة، مسؤولية الفلتان الأمني الحاصل، والذي يذهب ضحيته أبرياء بشكل متكرر، مع زيادة عدد الجرائم المرتكبة في الساحل بشكل عام.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org