(شهداء القريتين) يصل بين جبل غراب والزكف ببادية حمص


محمد كساح: كلنا شركاء

شن ثوار البادية ظهر الأحد هجمات على مواقع النظام في بادية ريف حمص الشرقي تمكنوا من خلالها من إحكام السيطرة على مواقع هامة في المنطقة.

وتشهد البادية السورية هجوماً يعتبر الأعنف على الإطلاق حيث يشارك قرابة ثلاثة آلاف مقاتل من قوات النظام والميليشيات الشيعية إضافة لعشرات الدبابات والمدرعات، بمشاركة مقاتلات حربية روسية في الهجمات حيث تقدم دعماً جوياً مكثفاً بالتزامن مع المعارك على الأرض.

وأسفرت معركة الأحد عن تحرير الهلبية وقسم كبير من جبل غراب ومحيطه في بادية ريف حمص الشرقي، بحسب “أبو حسام” قائد لواء شهداء القريتين الذي تبنى هذه الهجمات.

وصرح أبو حسام لـ (كلنا شركاء) أنهم تمكنوا من وصل منطقة الزكف بجبل الغراب حيث توغلوا بعد سيطرتهم على الجبل باتجاه منطقة مشقوقة ليصلوا اخيرا بين الموقعين.

وقال قائد شهداء القريتين إن “الهدف من العملية تخفيف الضغط عن مقاتلي أسود الشرقية وتجمع الشهيد أحمد العبدو الذين يصدان هجمات شرسة في البادية”.

وتابع: “نتائج المعركة كانت مرضية، سقط قتلى في صفوف النظام إضافة لإعطاب جرافة ودبابة وسيطرتنا على المواقع السابقة”، مشيراً إلى إصابة عنصر من اللواء.

https://youtu.be/whVO40-sYsA






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org