ثوار درعا يقبضون على عصابات تزوير عملة وتجارة مخدرات


إياس العمر: كلنا شركاء

أقدمت كتائب الثوار خلال الأيام الماضية على تنفيذ مجموعة من العمليات الأمنية في المناطق المحررة من محافظة درعا، مستغلة حالة الهدوء على الجبهات مع قوات النظام عقب إعلان الهدنة في التاسع من تموز/يونيو الجاري برعاية أمريكية روسية أردنية، وقد تمكنت كتائب الثوار من ضبط مجموعة من خلايا الاتجار بالمخدرات وتزوير العملة بريف درعا الشرقي.

الناشط أحمد مقداد قال لـ “كلنا شركاء” إن شرطة مدينة (بصرى الشام) شرق درعا، تمكنت يوم السبت من ضبط شبكة تزوير عملة داخل مدينة (بصرى الشام)، وذلك عقب ورود مجموعة من الشكاوى لقسم الشرطة في المدينة.

وأضاف أن الشبكة التي تم ضبطتها كان بحوزتها مبالغ كبيرة من العملة المزورة من فئة 1000 ليرة سورية وفئة 100 دولار أمريكي، وبأنها على علاقة مباشرة مع شخصيات في مناطق سيطرة النظام تعمل بالتنسيق معها على ترويج العملة المزورة في المناطق المحررة، ولاسيما فئة 100 دولار أمريكي.

وكانت شرطة مدينة (بصرى الشام) و بالتعاون مع فرقة (شباب السنة) تمكنت من كشف شبكة ترويج و اتجار بالمخدرات في المدينة، تعمل بالتنسيق مع مجموعة تتبع لميلشيا (حزب الله) في السويداء.

على صعيد متصل، قال الناشط عبد الرحمن الزعبي لـ “كلنا شركاء” إن (جيش الثورة) قام صباح الأحد بحملة مداهمة ببلدة (معربة) شرق درعا، وتمكن خلال الحملة من اعتقال مجموعة من تجار المخدرات والأسلحة في البلدة.

وأضاف أن حملة (جيش الثورة) تأتي في ظل مخطط من قبل كتائب الثوار لمكافحة شبكات الاتجار بالمخدرات و السلاح وترويج العملة المزورة في المناطق المحررة بدعم من محكمة (دار العدل)، مستغلين حالة الهدوء على جبهات المحافظة خلال الأيام الماضية.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org