مظاهرة في بيروت ضد إذلال السوريين… وأهالي قتلى الجيش يردون بتظاهرة مضادة


كلنا شركاء: سعد الياس- القدس العربي

بعد المداهمات التي نفّذتها وحدات الجيش اللبناني في المخيمات في جرود عرسال، وما تسرّب من مشاهد للمعتقلين، وما رشح عن وفاة 4 سوريين قبل اقتيادهم للتحقيق، تزايدت حالات الاحتقان في لبنان بين النازحين السوريين وشريحة واسعة من اللبنانيين.

وتفاقمت حالة الاحتقان هذه بعد قيام مجموعة تطلق على نفسها «اتحاد الشعب السوري» بالدعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى تظاهرة تضامنية مع النازحين السوريين ضد القمع والإذلال والمداهمات والاعتقال التعسفي غدا الثلاثاء.

وبين «اتحاد الشعب السوري» أهداف التظاهرة بالقول: «تحقيق شفاف ومستقل، لكشف جميع ظروف الوفاة المشبوهة، التي يقع ضحيتها المعتقلون، والمحاسبة العلنية الصارمة لجميع المتورطين بالتعذيب، والإيذاء والقتل، والكشف عن مصير باقي المعتقلين، تعسفيّاً، وسحب ملف اللاجئين من التجاذب والاستغلال السياسي وإلغاء كل القرارات العنصرية بحق اللاجئين…».

وأقدم عدد من الناشطين اللبنانيين على الدعوة عبر مواقع التواصل إلى تظاهرة مضادة في التاريخ والمكان نفسيهما. وتقدمت بطلب التظاهرة إلى محافظ بيروت زياد شبيب، شقيقة الملازم الأول المغوار جورج بو صعب، باسم أهالي قتلى الجيش اللبناني. وشدد الكتاب على أنّ «الأهالي يستنكرون الحملة الممنهجة التي تتعرض لها المؤسسة العسكرية، نتيجة محاربتها الإرهاب، من بعض اللاجئين السوريين». وقد شارك كثير من اللبنانيين في هذه الدعوة وأرفقوها بسلسلة انتقادات للنازحين السوريين لم تخل من شتائم متبادلة بين لبنانيين وسوريين وتهديدات.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org