طفلٌ جنّدته (قسد) يقع أسيراً في قبضة ثوار حلب


سامي الرج: كلنا شركاء

أعلن الجيش السوري الحر اليوم الاثنين (17تموز/يوليو)، عن أسر عنصر ومقتل آخرين من ميليشيا وحدات الحماية الكردية، المكون الأساس في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) خلال عملية نوعية داخل مواقع الأخيرة في قرية عين دقنة بريف حلب، شمال سوريا.

وقال المحامي “عبد الغني شوبك” المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات أهل الديار، إن مقاتلي الجيش الحر تمكنوا من التسلل خلف مواقع ميليشيا YPG في قرية عين دقنة بالقرب من مدينة إعزاز، حيث دارت اشتباكات عنيفة بكافة الأسلحة الثقيلة، أسفرت عن مقتل أكثر من خمسة عناصر من ميليشيا الوحدات الكردية، وتدمير عدة مواقع لهم في محيط المنطقة جراء قصفها بالمدفعية الثقيلة.

وأكد المتحدث الرسمي لـ “كلنا شركاء”، أن ميليشيا وحدات حماية الشعب تجند الأطفال لقتال الجيش الحر في ريف حلب، مضيفاً “اعتقلنا أحد هذه العناصر خلال العملية النوعية التي نفذها مقاتلو أهل الديار في قرية عين دقنة، حيث لا يتجاوز من العمر 15 عاماً”.

من جانبها، قصفت ميليشيا الوحدات الكردية منازل المدنيين في مدينة إعزاز وقرية كلجبرين بقذائف الهاون، كما ردت فصائل الجيش الحر باستهداف مواقعها العسكرية براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة في (جبل برصايا، وعين دقنة، وكلجبرين، والشيخ عيسى، وتل رفعت) بريف حلب.

وكانت غرفة عمليات أهل الديار قد نفذت عدة عمليات نوعية في المنطقة ذاتها خلال الفترة الماضية، كان آخرها في (17حزيران/يونيو) الماضي، حيث تمكنت القوات العسكرية من الدخول إلى مزارع تل المضيق جنوب مدينة مارع، وأسفرت عن مقتل أربعة عناصر من مقاتلي الوحدات.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org