فصائل الجنوب تنفي عقد اجتماعٍ مع المبعوث الأمريكي الخاص في سوريا


إياس العمر: كلنا شركاء

تحدثت مصادر إعلامية عن عقد اجتماع في العاصمة الأردنية (عمّان) ضمّ مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص لسوريا (مايكل راتني) مع قادة كتائب الثوار في الجنوب السوري.

“صحيفة الغد” الأردنية قالت “إن قادة فصائل الجنوب السوري عقدوا اجتماعًا في عمّان مع مبعوث الولايات المتحدة الخاص لسورية مايكل راتني، بعد أن التقى الأخير مسؤولي غرفة الدعم (الموك)” مضيفةً أن أجندة اللقاء الذي تتكتم عليه الجهات المُشارِكة، تتضمن بحث ترتيبات أكثر دقة ومتانة لـ “اتفاق عمّان” لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا.

وبحسب الصحيفة فإن الاجتماع “والذي مازال مستمرًّا- سيضع تصورًا لخطوات يمكن أن تساهم في تعزيز وقف إطلاق النار، أبرزها نشر قوات مراقبة في المنطقة وتشكيل مركز مراقبة فضلًا عن بحث من سيدير المناطق المحررة والشرطة التي ستعمل فيها، بالإضافة إلى العَلَم الذي سيُرفع على معبر نصيب  الحدودي، وإمكانية نقل قوات من فصائل الثورة إلى معسكر الشدادي، الذي يعكف “التحالف” على بنائه في منطقة الشدادي بريف الحسكة القريب من دير الزور، للمشاركة في معركة السيطرة على دير الزور”.

قيادي في الجبهة الجنوبية رفض الكشف عن اسمه قال لـ “كلنا شركاء” إن المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا (مايكل راتني) تواصل مع ممثلين الجبهة الجنوبية، عقب الإعلان عن اتفاق الهدنة بتاريخ التاسع من تموز/يونيو، وأطلعهم على الموقف الأمريكي من الاتفاق الثلاثي.

وأضاف أن “راتني” طلب الاجتماع بممثلين عن كتائب الثوار والفاعليات المدنية في محافظة درعا، إلا أن مثل هذا الاجتماع لم يعقد بعد ولم يتم تحديد أي موعد له، وبأن ممثلي كتائب الثوار لا علم لهم بالأخبار التي تتحدث عن عقد اجتماع مع المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org