إصابة جنودٍ روس بانفجار لغمٍ شمال درعا


إياس العمر: كلنا شركاء

انفجر لغمٌ مساء اليوم الإثنين (17 تموز/يوليو)، بدوريةٍ للجيش الروسي بالمقربة من بلدة (دير العدس) شمال درعا، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود الروس بجروح.

وقال الناشط أحمد الديري لـ “كلنا شركاء”، إن الانفجار وقع في منطقة (عين عفا) التي تبعد مسافة 1 كم عن بلدة (دير العدس) شمال درعا، ما أدى إلى مقتل مجموعة من قوات النظام كانت تقوم بتفكيك العبوات الناسفة في المنطقة، وإصابة عدد من الضباط والجنود الروس.

وأضاف الديري بأن المنطقة التي شهدت التفجير تم زرعها بالألغام مطلع العام 2015 عقب سيطرة ميلشيا (حزب الله) والميلشيات الموالية لإيران على بلدة (دير العدس)، عقب معارك مثلث الموت شمال درعا، وهي قريبة من القاعدة الروسية الجديدة في بلدة (موثبين) شمال درعا، وهي القاعدة التي شهدت قدوم المئات من ضباط وعناصر الجيش الروسي خلال الأيام الماضية.

ومن جهتها، أفادت صفحة “دمشق الآن” الموالية، بتعرض لجنة مراقبة الهدنة المؤلفة من عسكريين روس، للإصابة نتيجة انفجار سيارتهم بلغم أرضي بين منطقي عين عفا ودير العدس، في حين أكدت قناة “شامنا” الموالية مقتل عدد من عناصر قوات النظام، كانوا يرافقون المراقبين الروس.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org