انفجارٌ في معسكرٍ لـ (جيش الإسلام) يودي بحياة العشرات


إياس العمر: كلنا شركاء

قتل أكثر من 30عنصر من مقاتلي جيش الإسلام في درعا وأصيب العشرات بتفجيرٍ يُرجّح أنه انتحاريٌّ استهدف معسكر تدريب في بلدة (نصيب) شرق درعا مساء الجمعة.

وقال الناشط أحمد المصري لـ “كلنا شركاء” إن انتحارياً فجّر نفسه في المعسكر الذي يتبع لجيش الإسلام خلال اجتماع كان يضم مجموعة من قادة الصف الأول في درعا.

وأضاف أن التفجير تسبب بمقتل ما يقارب من 37 مقاتلاً في حصيلةٍ أولية، وإصابة أكثر من 40 أخرين تم تقلهم إلى النقاط الطبية في ريف درعا الشرقي.

في المقابل رجّح ناشطون أن الانفجار ناجمٌ عن عبوة ناسفة كانت مزروعةً في المعسكر، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الحادثة حتى ساعة إعداد هذه المادة.

ويضم المعسكر العشرات من المقاتلين الجدد في جيش الإسلام، وأقامه الأخير بعيد الإعلان عن الهدنة في الجنوب السوري.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org