صفحاتٌ مواليةٌ تروي تفاصيل مقتل ضابطٍ ومجموعته في (عين ترما)


وليد الأشقر: كلنا شركاء

نعت مصادر إعلامٍ مواليةٍ ضابطاً في الحرس الجمهوري، و13 من عناصره، قُتلوا في المواجهات مع كتائب الثوار في غوطة دمشق الشرقية، وحمّلت المصادر قيادة قوات النظام سبب مقتلهم.

وأفادت صفحات موالية، ومنها صفحة “شهداء سوريا”، و”قصتنا حرب”، بأن مجموعة من الحرس الجمهوري/كتيبة السطع، اقتحمت منذ أيام مبنى في بلدة عين ترما بقيادة الملازم أول “حسن بعريني” ومعه 13 عنصراً.

وأضافت المصادر “فجروا البناء فيهن وضلوا تحت ركام المبنى (4) أيام لحتى استشهدوا جميعاً…؟ والقائد بقلب بارد… لا تخافوا جايينكم… بعتنا الإسعاف… جايينكم”.

ووثقت المصادر أسماء عدد من قتلى قوات النظام في هذ العملية، وهم: (الملازم اول حسن بعريني، صالح شدود، ابراهيم هندي، محمود الحمد، علي إسماعيل، حسام عباس).

وأشارت الصفحات الموالية إلى أن المجموعة كانت قد خاضت معارك في وادي بردى بريف دمشق، وفي حيي القابون وجوبر الدمشقيين.

وفي متابعة للصفحات الموالية، أشارت الأخيرة إلى أن الكمين وقع في 8 آب/أغسطس، وفي ذاك الحين كان فيلق الرحمن قد أعلن عن كمين نصبه عناصر لقوات النظام على جبهة عين ترما، تمكن من خلاله من قتل أكثر من 10 عناصر، وبعد يوم أعلن الفيلق أيضاً مقتل 20 عنصراً آخرين في كمين مماثل على ذات الجبهة.

 

 

 

 





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org