صحيفة: إرسال الحرس الثوري إيرانيين للقتال في سوريا والعراق (حماقة)


كلنا شركاء: إرم نيوز

انتقدت صحيفة “قانون” الإصلاحية الإيرانية السبت، قيام الحرس الثوري بإرسال شبان إيرانيين للقتال في سوريا والعراق، بذريعة الدفاع عن المراقد الشيعية.

وحملت الصحيفة في تقرير لها، عن أسر المقاتل الإيراني محسن حججي، الذي أعدمه تنظيم داعش بعد اعتقاله قرب منطقة التنف على الحدود السورية العراقية، فيلق القدس التابع للحرس الثوري، مسؤولية إرسال الشبان الإيرانيين إلى مناطق الصراع في سوريا والعراق.

واعتبر التقرير، أن “منطقة التنف بين سوريا والعراق، أصبحت ساحة صراع جديدة بالنسبة إلى إيران، وشبابنا في غنى عن هذا الأمر”، مضيفة أن “إرسال الحرس الثوري للشباب الإيراني من أجل القتال مناطق الصراع، كان نتيجة حسابات خاطئة وحمقاء”.

وانتقدت الصحيفة، قصف قوات الحرس الثوري مواقع لتنظيم داعش بدير الزور في 18 حزيران/يونيو الماضي، بستة صواريخ من طراز ذو الفقار رداً على قيام التنظيم باستهداف مبنى البرلمان الإيراني وضريح مؤسس النظام روح الله الخميني، في 7 من الشهر نفسه، وأدت إلى مقتل 17 شخصاً وجرح 44 آخرين.

وكان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، قد تعهد بالانتقام من تنظيم داعش على خلفية قيام التنظيم بإعدام حججي.

وقال سليماني في بيان صحافي نشرته مواقع رسمية إيرانية، إن “إعدام الشاب محسن حججي على يد تنظيم داعش، سيزيدنا إصرارًا على مواصلة قتال هذا التنظيم”، مضيفاً “نقسم أننا سننتقم من جميع أفراد هذه الشجرة الملعونة “.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org