في السويداء: رجلٌ مبتور اليدين مطلوبٌ للاحتياط


ميلاد عيسى: كلنا شركاء

صُدم رجلٌ مبتور اليدين في ريف السويداء، عندما علم أنه مطلوبٌ للخدمة الاحتياطية في صفوف قوات النظام، عندما حاول الحصول على موافقة أمنية لنقل ملكية منزلٍ يقطنه في بلدة شقا.

ونشر “ناصر صالحة” صاحب مكتب “المجد” العقاري لتعقيب المعاملات في بلدة شهبا بريف السويداء، رسالةً تحدث فيها عما جرى معه، باحثاً عن “العدالة” وإنصاف الرجل.

وقال “صالحة” في رسالته: “أنا صاحب مكتب لتعقيب المعاملات في شهبا، جاء إلى شخص يدعى (بلال بو يحيى) من بلده شقا لأنقل له ملكية داره التي يسكنها في بلدة شقا، من اسم والده (حمد بو يحيى) إلى اسمه”.

وأضاف “كالعادة عندما نجري معاملة فراغ من شخص لشخص آخر نحتاج لرفع اسم البائع والشاري للموفقة الأمنية، وبالفعل كتبت العقد عندي في المكتب ورفعته للموافقة الأمنية، وبعد أسبوع راجعت مالية شهبا لأرى إذا ما تمت الموافقة الأمنية”.

وتابع “صالحة”: “حن في العادة نرفع الموافقة إلى المالية، والمالية ترفعها إلى الأمن السياسي بالسويداء، وعندما بحثت في جدول الموفقات في المالية، وجدت اسمه مع عدم الموافقة، وهنا تبدأ القصة”، على حد تعبيره.

وأردف “وبعد الاستفسار علمت أنه مطلوب احتياط، مع العلم قيده مسجل في شعبة التجنيد وعلى بطاقته الشخصية مقطوع اليدين”.

وختم “صالح” “أين العدالة، وأرجوك النشر وأنا متحمل المسؤلية عن ذلك، برسم الشرفاء والجهات المعنية”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org