أنباءٌ عن اعتقال عائلاتٍ كاملةٍ من دير الزور قرب دمشق


محمد كساح: كلنا شركاء

قالت مصادر إعلامٍ معارضةٍ إن معلومات وصلتها تحدثت عن اعتقال النظام عائلات من أبناء محافظة دير الزور، كانت تقطن في مدينة جرمانا بالقرب من العاصمة دمشق.

وأفادت شبكة “صوت العاصمة” التي تمتلك مراسلين داخل العاصمة، بقيام مخابرات النظام باعتقال عشرات الأشخاص وعائلات كاملة من أبناء دير الزور في مدينة جرمانا بريف دمشق.

وأشارت إلى أنه ربما يكون الاعتقال قد جرى على خلفية إسقاط فصيل “أسود الشرقية” المؤلف من عناصر من أبناء دير الزور لمقاتلة حربية تتبع للنظام خلال تنفيذها إحدى الغارات على مواقع للثوار في البادية.

وقال “سعد الحاج” مدير المكتب الإعلامي لـ “جيش أسود الشرقية” تعليقاً على معلومات اعتقال أبناء من دير الزور في العاصمة: “سمعنا عن هذه الأنباء لكن لم نتأكد، وحتى اللحظة لا توجد أسماء واضحة للمعتقلين”.

وأردف حول صحة هذا الخبر في تصريح لـ (كلنا شركاء): “كل شيء ممكن. نظام حاقد”.

وأسر مقاتلو البادية قائد الطائرة التي سقطت يوم الثلاثاء، ويدعى الرائد “علي حلوة” من مواليد تلكلخ بحمص، وأظهرت صور نشرها الثوار الطيار وهو يتلقى العلاج جراء تعرضه لكدمات وجروح أثناء هبوطه بالمظلة.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org